الإمارات اليوم

أعشاب التخسيس.. إن لم تنفـع «قد تضرّ»

:
  • إعداد - ندى الزرعوني

تقول خبيرة البدائل الطبيعية والصيدلانية سمر بدوي، إن فوائد تناول الأعشاب عرفت على مدى التاريخ، حيث تعين الجسم على التخلص من العديد من الأمراض، كما أنها يمكن أن تحسن من قوة البدن والعقل، ولكن في الواقع قد تتضارب الآراء حول فاعلية هذه الأعشاب في مشكلة لطالما أرقت من يتناولها، وهي التخلص من الوزن الزائد، مشيرة إلى أنه وبصرف النظر عن نوعية وكمية هذه الأعشاب، إلا أن التخبط في استعمالها، يسبب مشكلات صحية بالجملة في حال لم تكن بإشراف متخصصين في هذا المجال، وبشرط أن يستند التخصص إلى خلفية علمية وطبية.

وتذكر بدوي إحدى الحالات التي مرت عليها قائلة إن المراجع كان يعاني مشكلات صحية نتيجة استعماله بعض الأعشاب دون استشارة معتمداً على نصائح الأصدقاء، فساءت حالته الصحية، بعد استعماله عشبة قيل له إنها تعين على إنقاص الوزن بطريقة طبيعية وآمنة، وهي النصائح التي دائما ما تختتم بـ«إن لم تنفعك هذه الأعشاب فهي على الأقل لن تضرك»، مشيرة إلى أن هذه الجملة خطيرة جدا، فكانت النتيجة أن جسم المريض افتقد إلى الشوارد الملحية والفيتامينات، ما أدى إلى عدم توازن الجهاز الدوري في جسمه، وأدى أيضا إلى حدوث اضطراب في ضربات القلب وجفاف في الجلد، والشعور بالتعب والإرهاق لأقل جهد يقوم به، وبالتالي اضطر إلى دخول المستشفى لإعادة التوازن عن طريق التغذية الوريدية.

وتوضح بدوي أن تناول الأعشاب الطبية يجب أن يخضع إلى رقابة خاصة وطرق استعمال مدروسة، وأن كل مادة طبيعية تحتوي على نسبة من السمية يجب التعامل معها قبل استعمالها.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.