نصائح للوقاية من دوالي الساقـين

تصف خبيرة البدائل الطبيعية والصيدلانية سمر بدوي، دوالي الأوردة بأنها مشكلة يعانيها البعض من كلا الجنسين، غير أنها تصيب النساء بين سن الثلاثين والخمسين أكثر من الرجال، مشيرة إلى أن الدوالي عبارة عن تورم والتواء الأوردة القريبة من سطح الجلد، موضحة أن الدم يفيض في الأوردة القابعة تحت الجلد، ويؤدي إلى تمددها فتمتلئ الشعيرات الدقيقة بالدم إلى حد يفوق طاقتها، ما يؤدي إلى ظهور أوردة عنكبوتية متعددة، ويحوّل لون البشرة الى اللون الأرجواني.

وتابعت انه «بسبب ما يسهم به نقص سريان الدم في تكوين دوالي الأوردة نجد أن الدوالي تكثر عند الأشخاص الذين يجلسون أو يقفون لفترات طويلة، أو الذين اعتادوا الجلوس واضعين ساقاً على ساق، وكذلك الأفراد الذين تنقصهم التمارين الرياضية المنتظمة».

وكما تشكل الدوالي إرهاقاً للمصاب بها وآلاماً في الساقين، فهي أيضاً مشكلة يمكن الوقاية منها عن طريق عدد من الإرشادات التي ينصح باتباعها، بحسب بدوي، التي تلفت إلى أنه يجب الوعي بأن معظم «دوالي الساقين لا تشكل مشكلة خطرة، ومن الممكن المساعدة في علاجها من خلال إجراءات منزلية، إلا في حال وجود نزيف تحت الجلد، أو تجلّط الأوردة العميقة، ويفضل استشارة الطبيب المختص».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة