السمنة تزيد خطر الانتكاس بسرطان الثدي

الدراسة شملت اكثر من 6000 بدينة. أرشيفية

وجدت دراسة جديدة أن النساء السمينات اللواتي أصبن بسرطان الثدي، وتلقين العلاج الكيميائي العادي، معرضات أكثر للانتكاس مقارنة بنظيراتهن غير السمينات.

وحلل باحثون في جامعة «ألبرت أينشتاين» بنيويورك بيانات تعود لـ6885 امرأة في مراحل تتراوح بين الأولى والثالثة من سرطان الثدي.

واعتبرت النساء سمينات عندما تراوحت مؤشرات كتلة أجسامهن بين 25 و37٪.

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة «السرطان»، أنه حتى النساء اللواتي يعانين الوزن الزائد ولسن سمينات يزداد لديهن خطر الانتكاس بسرطان الثدي، على الرغم من تلقي أفضل علاج للسرطان.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جوزيف سبارانو: «وجدنا علاقة بارزة بين السمنة وتكرر الإصابة بنوع رائج من سرطان الثدي، نظن أنها ستؤدي إلى استراتيجيات اختبار جديدة لمنع الانتكاس بالسرطان».

طباعة