معظم الألمان يرفضون ختان الذكور

أظهر استطلاع للرأي أجري حديثاً في ألمانيا أن معظم الألمان يرفضون إجراء ختان الذكور القائم على أسس دينية. ورأى 56٪ من المشاركين في الاستطلاع أن الحكم الذي أصدرته محكمة ولاية شمال الراين ويستفاليا في مدينة كولن غرب البلاد، بشأن تجريم ختان الذكور، حكم صائب. وقالت مجلة «فوكوس» الإخبارية الألمانية التي نشرت نتائج الاستطلاع، امس، بتكليف من معهد قياس الرأي «إمنيد» إن 35٪ من المستطلعة آراؤهم اعتبروا قرار المحكمة خطأ، بينما لم يُبدِ 10٪ من المشاركين رأياً في المسألة. وكانت محكمة الولاية في كولن اعتبرت أن ختان الصبية الذكور لأسباب دينية نوع من الاعتداء البدني الذي يعاقب عليه القانون. وكان ممثلون عن اليهود والمسلمين وممثلون عن الكنيستين الإنجيلية (البروتستانتية) والكاثوليكية في ألمانيا، وصفوا قرار المحكمة بأنه تدخل في التقاليد الدينية، وطالبوا بتصحيح قرار المحكمة ومراجعته.

طباعة