انعدام روح التواصل بين العائلات البريطانية

20٪ من البريطانيين يتحدثون مع شركائهم أقل من 10 دقائق يومياً. غيتي

أظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة ديلي اكسبريس، أمس، أن روح التواصل بين العائلات البريطانية انعدمت ودخلت في مرحلة غيبوبة، بعد أن كانت اعتادت الجلوس على طاولة واحدة تتبادل الحديث على مأدبة العشاء.

ووجدت الدراسة أن العائلات البريطانية بالكاد تكلف نفسها عناء التحدث إلى بعضها بعضاً، بغض النظر عن جلوس افرادها معاً لتناول وجبات الطعام، واعترف 20٪ من البريطانيين بأنهم يتحدثون مع نصفهم الآخر أقل من 10 دقائق في اليوم.

وقالت إن 4٪ من البريطانيين اعترفوا بأنهم يتجاهلون تماماً شريكات أو شركاء الحياة، فيما أقرّ 24٪ منهم بأنهم لا يتذكرون آخر مرة جلسوا فيها معهم أو معهن لتناول العشاء.

وأضافت الدراسة أن الكثير من البريطانيين نحوا باللائمة على أعباء العمل المتزايدة وصعوبات تأمين متطلبات الحياة على هذا الانهيار المثير للقلق بحياة الأسرة البريطانية، واعترف 40٪ منهم بأن هذه الضغوط تجعلهم مرهقين للغاية للجلوس في المطبخ، وتمنى ما يقرب من نصفهم لو أنهم يمتلكون الطاقة لطهي طعامهم.

واشارت إلى أن 64٪ من البريطانيين يفضلون قضاء الوقت على شبكات التواصل الاجتماعي، مثل «فيس بوك» و«تويتر»، على طهي الطعام وتبادل الأحاديث مع نصفهم الآخر.

ووجدت الدراسة أيضاً أن واحداً من كل خمسة بريطانيين اعترف بأنه يتناول عشاءه أمام جهاز التلفزيون بدلاً من التحدث حول طاولة الطعام.

طباعة