تفقيس بيوض سلاحف نادرة في «السعديات»

جزيرة السعديات مأوى للسلاحف النادرة. أرشيفية

شهدت أعشاش سلاحف صقرية المنقار «الهوكسبيل» الأسبوع الماضي، والمنتشرة على طول شاطئ جزيرة السعديات تفقيس بيوض مجموعة كبيرة من هذه الحيوانات البحرية المهددة بالانقراض، تحت إشراف ومراقبة فريق من المختصين في قسم الشؤون البيئية لدى شركة التطوير والاستثمار السياحي المطور الرئيس لجزيرة السعديات.

ويراقب الخبراء سنوياً عملية تفقيس بيوض سلاحف صقرية المنقار، إذ تم بنجاح هذا العام تفقيس أكثر من 300 سلحفاة على الشاطئ الشمالي لجزيرة السعديات بالقرب من نادي مونتي كارلو الشاطئي. وتعتبر سلاحف صقرية المنقار من الحيوانات المهددة بالانقراض فهي موضوعة على «اللائحة الحمراء» لـ«الاتحاد الدولي لحماية البيئة»، إذ تشهد أعدادها تراجعاً حاداً في مختلف أنحاء العالم وبمعدلات تنبئ بالخطر وتناقصت أعدادها بنسب عالية بلغت أكثر من 80٪ خلال الأجيال الثلاثة الأخيرة.

ويعود هذا التراجع إلى عوامل عدة أهمها خسارة السلاحف لكثير من مواطن تعشيشها. ولذا وضع فريق الشؤون البيئية لدى شركة التطوير والاستثمار السياحي خطة صارمة لحمايتها، والتأكد من أن جميع عمليات التطوير الجارية على الجزيرة لن تؤثر بأي شكل من الأشكال في اختيار هذه السلاحف لشاطئ السعديات كموطن لأعشاشها. وتتضمن خطة حماية سلاحف صقرية المنقار مجموعة من النقاط المهمة من بينها صيانة النظام الحيوي للكثبان الرملية على شاطئ السعديات وفرض إرشادات وتعليمات ليتبعها المقاولون خلال موسم تعشيش السلاحف، إضافة إلى تعليمات أخرى حول أنظمة الإضاءة على الجزيرة والتقييم المستمر لعمليات التطوير. وخصصت الشركة كذلك فريقاً بيئياً متخصصاً لمراقبة وتدقيق النشاطات الإنشائية بشكل متواصل وإصدار التعليمات منها عدم السماح للمقاولين ولأي شخص بالذهاب إلى الشاطئ خلال فترة التعشيش دون تصريح رسمي وذلك لتجنب إلحاق أي ضرر بالأعشاش.

ويفرض الفريق قيوداً على درجات الإضاءة خلال الليل بهدف مساعدة صغار السلاحف على التوجه إلى البحر مباشرة بعد عملية التفقيس، إضافة إلى تسجيل مواقع التعشيش على الشاطئ للابتعاد عنها.

وقالت مديرة شؤون البيئة في شركة التطوير والاستثمار السياحي ميلي بلومان، إن سلاحف صقرية المنقار تعتبر من الحيوانات المهددة بالانقراض نظرا لخسارتها مواطن تعشيشها في عدد من المواقع العالمية. وأضافت ان «عملية التفقيس تثبت عاماً بعد آخر نجاح خطة الحماية التي وضعتها الشركة التي تتطلع في العام المقبل إلى ازدياد أعداد السلاحف التي تضع بيوضها في شاطئ السعديات.

وتشكل الكثبان الرملية العميقة على شاطئ السعديات موطناً مثالياً لتعشيش سلاحف صقرية المنقار.

طباعة