مبادرة صحية أطلقها «ميلينيوم» ومستشفى المفرق

    «دائرة زرقاء» تزيّن طعام مرضـى «السكّري»

    خطوات غذائية بسيطة يمكنها أن تحدث الفرق عند مرضى السكري. من المصدر

    في مبادرة صحية جديدة؛ أطلقت مجموعة ميلينيوم وكوبثورن، في فنادقها في الشرق الأوسط، بالتعاون مع مستشفى المفرق بأبوظبي، قائمة طعام أعدّتها المجموعة خصيصاً تراعي الاحتياجات الغذائية لمرضى السكري، إذ من المقرر ان توضع دائرة زرقاء، وهي العلامة المعتمَدة عالمياً لمرض السكري، للإشارة إلى أنّ الطبق مناسب للمصابين بهذا المرض، على ان يستخدم هذا الرمز إلى جانب كل الأصناف التي يصرّح بها اختصاصيو الحميات على قائمة خدمة الغرف وعلى بطاقات البوفيه في جميع فنادق المجموعة. كما سيتمّ تنبيه الضيوف الذين يزورون البوفيه إلى حجم الحصّة التي يوصي بها المستشفى، أما المرحلة الثانية فتشهد إعداد خيارات مناسبة للمصابين بمرض السكري لكل مطاعم المجموعة.

    من جانبه، أوضح الشيف التنفيذي لفندق «غراند ميلينيوم الوحدة» غس موستاكاس، الذي قام بإعداد أطباق قائمة الطعام، ان مشاركته في هذه المبادرة تنبع من تجربة شخصية مر بها، إذ أصيب بمرض السكري منذ ما يقرب من ثماني سنوات، وعندما علم بالأمر أصيب بصدمة شديدة. لكن مع الوقت أدرك ان سبب الإصابة بهذا المرض هو العادات الغذائية الخاطئة التي كان يتبعها، خصوصا تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية بكثرة.

    وأعرب موستاكاس عن أسفه للمعدلات المرتفعة للإصابة بمرض السكري في منطقة الخليج والإمارات «ما يزيد من أهمية هذه المبادرة التي تمثل فرصة حقيقية لتوعية الأسر في أنحاء الخليج بضرورة تغيير انماط حياتهم اليومية، لتفادي الإصابة بمثل هذه الأمراض».

    تثقيف

    قال الرئيس التنفيذي لمستشفى المفرق، جون نيكنز، إن «الوقاية ممكنة لما يقارب 80٪ من حالات مرض السكري من النوع الثاني عبر زيادة الحركة، وتناول الطعام الصحّي، وإحداث تغيرات بسيطة في أسلوب الحياة. فواجبنا كمستشفى أن نثقّف الناس ونضع تدابير وقائية، وهذه المبادرة هي وسيلة عظيمة لنشر الوعي بطريقة إيجابية»، لافتا إلى أنّ مستشفى المفرق الذي تملكه وتشغله شركة أبوظبي للخدمات الصحية يتمتّع بمركز للسكري والغدد الصمّاء كامل التجهيزات مخصّص للوقاية من مرض السكري بنوعيه الأول والثاني ومعالجته.

    ويترأس المركز الدكتور خالد الجابري، أحد أشهر استشاريي الغدد الصماء في الدولة، والدكتورة أسماء ديب أحد الاستشاريين الاثنين في الغدد الصماء لدى الأطفال الوحيدين في الإمارات، يدعمهما فريق عالي الكفاءة يضمّ اختصاصيي حميات وتغذية.

    وقاية

    للوقاية من الإصابة بمرض السكري والسمنة؛ يقدم موستاكاس مجموعة من النصائح الغذائية، من أهمها: اختيار بدائل للمشروبات الغازية والعصائر المحلاة، ويفضل استبدالها بشرب الماء، وتناول كأسين من الماء قبل كل وجبة، مع الحرص على تناول الكثير من الخضراوات الطازجة، كما يجب العمل على اختيار الحبوب الكاملة في الطعام، بدلاً من الأطعمة المصنعة، مثل الخبز الأبيض؛ واختيار البذور الطبيعية، بدلاً من الأرز الأبيض أو البطاطس، مع الاهتمام بالتقليل من الدهون المشبعة والنشويات.

    وتابع الشيف «هناك أيضا عادات غذائية تسهم في عدم الإفراط في تناول الطعام، خطوات بسيطة وواضحة، لكن بإمكانها أن تحدث فرقاً حقيقياً، مثل طلب وجبات من الحجم الصغير، في حالة تناول الوجبات السريعة، وأنا أعرف أن الجميع يحب هذه المأكولات، والابتعاد تماما عن وجبات كبيرة الحجم، كذلك مراعاة الاعتدال خلال جميع الوجبات، والتمتع بتناول الطعام ببطء، ما يسمح بتذوق الطعم، في حين أن الإشارة المنبعثة للدماغ تصل بسرعة أكبر».

    ومن الخطوات الضرورية للوقاية من المرض، الاهتمام بممارسة الرياضة كل يوم، فهذا سيحدث فرقاً كبيراً، حسب موستاكاس الذي ناشد جميع الآباء بالحرص على تعليم أطفالهم عادات صحية في ما يتعلق بالطعام والشراب، ليمنحهم فرصة لحياة أفضل. ودعا المصابين بمرض السكري إلى توخي الحذر أكثر من غيرهم عند تناول الطعام خارج المنزل، والتعامل بحرص اثناء اختيار الوجبات من قائمة الطعام.

    معدّل إصابة

    من جهته، وصف الاستشاري بمستشفى المفرق، د. خالد الجابري، المبادرة بـ«الرائدة»، مشيراً إلى ان معدلات الإصابة بالسكري في منطقة الخليج هي الأعلى في العالم، وتحتل الإمارات المرتبة الثانية عالمياً في معدل الاصابة بهذا المرض، كما يعاني ما يقرب من 75٪ من السكان من الوزن الزائد، نتيجة لنمط الحياة غير الصحي السائد لدى سكان الدولة، معتبرا ان مثل هذه المبادرات تسهم في نشر الوعي الصحي والغذائي، وخلق حلول وخيارات مختلفة صحية وشهية في الوقت نفسه، وهو ما يشجع على تغيير العادات الغذائية السلبية.

    وكان فندق غراند ميلينيوم الوحدة في أبوظبي قد كشف، أول من أمس، عن الأصناف التي تضمّها قائمة الطعام الجديدة الحاصلة على تأييد مستشفى المفرق، في حفل إطلاق أقيم في مطعم «بورتو بيلو»، وضمّت القائمة أصنافاً متعددة من المقبلات والأطباق الرئيسة والحلويات المنوّعة.

    وأشار الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم وكوبثورن، علي لخريم، إلى أنّه مع تواصل توسّع ميلينيوم وكوبثورن في المنطقة، تهدف المجموعة إلى إحداث تأثير إيجابي في المجتمعات التي تعمل فيها. ويأتي اطلاق هذه المبادرة نظراً الى أن مرض السكري يعد من أكبر المشكلات الصحية لسكان دول مجلس التعاون الخليجي، ويصيب الأشخاص من مختلف شرائح المجتمع، كما ان كثيرين لا يدركون أهمية تحقيق التوازن في نظامهم الغذائي، أما الذين يعرفون ذلك فيواجهون صعوبات جمّة عند ارتياد المطاعم. وتتيح قائمة الطعام الجديدة للضيوف سهولة اختيار الأطباق الشهية والمتوازنة والحاصلة على موافقة اختصاصيي الحميات.


    تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

     "تويتر": http://twitter.com/#!/emaratalyoum

     و

    "فيس بوك": http://www.facebook.com/profile.php?id=1830040557
     

    طباعة