أمراض القلب تزيد مضاعفات جراحات تبديل الركب

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن المرضى المصابين بمشكلات صحية، مثل ارتفاع الضغط الشرياني الرئوي وقصور القلب الاحتقاني، يزيد لديهم خطر الإصابة بمضاعفات، بعد جراحات تبديل الركب. وقال الباحث المسؤول عن الدراسة في مستشفى الجراحة الخاصة في نيويورك، ستافروس ميمتسوديس، إن تبديل الركبتين معاً له منافع أكبر من جراحة تبديل ركبة واحدة، وبعدها الأخرى، بسبب قلة تكاليف المستشفى وعودة المرضى سريعاً لنشاطهم وعملهم، لكن ذلك مرتبط بخطر أكبر للإصابة بمضاعفات لدى من يعانون مشكلات صحية. ووجد الباحثون أن من يخضعون لتبديل الركبتين هم أكثر عرضة 5.5 مرات للإصابة بمضاعفات بعد الجراحة، في حال كانوا مصابين بارتفاع الضغط الشرياني الرئوي وقصور القلب الاحتقاني. كما أن المرضى يكونون معرضين بشكل مضاعف لهذا الخطر إن كان عمرهم يزيد على 75 عاماً مقارنة بمن هم أقل من 65 عاماً. وتبيّن الرجال ان أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات بنسبة 50٪ عن النساء.

طباعة