أميركية تحصل على وجه جديد

خضعت امرأة في ولاية كونيكتيكت الأميركية هشم شمبانزي وجهها في عام 2009 لعملية زرع وجه كامل.

وذكرت محطة «دبليو سي في بي» الأميركية، ان مسؤولين في مستشفى «بريهام والنساء» في بوسطن أعلنوا عن نجاح عملية زرع وجه كامل أخضعت لها في الشهر الماضي شارلا ناش التي هاجمها شمبانزي قبل سنتين تقريباً.

وقال الدكتور بوهدان بوماهاك، الذي ترأس فريق الجراحة في المستشفى، ان عملية زرع الوجه «كانت ناجحة».

وأضاف بوماهاك، ان الفريق الذي أجرى الجراحة «تمكن من تقديم شيء سيتحول مع الوقت إلى وجه يعمل بشكل جيد».

وأوضح المستشفى ان المرأة أخضعت أيضاً لعملية زرع يدين، لكنها باءت بالفشل، وتمت إزالة اليدين عندما لم تتفاعلا مع الجسم، ولم تنموا.

وقال بوماهاك انه واثق بأن الأطباء يمكن أن يحاولوا زرع اليدين من جديد إذا وجد متبرع مناسب. وعمل فريق من 30 طبيباً وممرضة وطبيب تخدير 20 ساعة، بغية ترميم وجه ناش بالكامل، بما في ذلك أنفها وشفتاها وبشرة الوجه وعضلات الحركة والأعصاب التي تمدها بالطاقة وتوفر الإحساس. ولم يكشف عن تاريخ الجراحة بالضبط حفاظاً على خصوصية المريضة. وذكر بوماهاك ان ناش، التي فقدت بصرها في الحادث، ستستعيد حاسة الشم، وتتمكن من الأكل بعدما تعذر عليها ذلك طوال سنتين.

طباعة