بقرات تنتج الحليب البشري

إي.بي.إيه

قال علماء صينيون إنهم تمكنوا من تعديل أكثر من 200 بقرة جينياً لتنتج حليباً يشبه حليب البشر، سيتوافر في الأسواق خلال سنتين.

ونقلت صحيفة «تشاينا ديلي» أمس عن الباحث في الأكاديمية الصينية للهندسة لي نينغ، قوله إن العلماء الصينيين نجحوا في إنتاج قطيع من أكثر من 200 بقرة معدلة جينياً قادرة على إنتاج حليب يحتوي على مميزات الحليب البشري. وقال إن التقنية ستتيح توافر البروتينات الصحية الموجودة في الحليب البشري للمستهلكين العاديين بأسعار معقولة.

وأضاف أنه في الصين القديمة كان يسمح للإمبراطور والإمبراطورة وحدهما بتناول حليب البشر الذي كان يعد رمزاً للغنى.

ويحتوي حليب البشر على نوعين من المغذيات التي تساعد على تعزيز نظام المناعة والجهاز العصبي المركزي لدى الأطفال، ولا تتوافر هذه المكونات في حليب البقر والماعز. وذكر لي نينغ أن حليب الأبقار المعدلة جينياً سيكون آمناً بقدر حليب البقر العادي. وستجري وزارة الزراعة الصينية اختبارات عدة قبل السماح بتسويق هذا النوع من الحليب.

طباعة