عّراف يخسر دعوى للاستيلاء على أموال المرأة الأكثر ثراءً في آسيا

خسر عراف يقول إنه كان عشيق المرأة الأكثر ثراء في آسيا، دعوى استئناف في هونغ كونغ رفعها للاستيلاء على ثروتها التي تبلغ قيمتها 13 مليار دولار. وصفت محكمة الاستئناف في هونغ كونغ، أمس، الدعوى التي رفعها عالم فلسفة الفينج شوي الصينية، العراف توني تشان، ليطالب بحقه المزعوم في ثروة الراحلة نينا وانغ التي توفيت عام 2007 بمرض السرطان، بأنها «مضللة تماماً». وكان تشان (49 عاماً) قد خسر العام الماضي دعوى مثيرة أمام المحكمة العليا، قام خلالها بتقديم وثيقة وصية وزعم أن عملاقة العقارات الأرملة الراحلة وانغ كانت قد وقعتها لمصلحته نظراً لأنه كان عشيقها على مدى سنوات. وزعم الرجل أن الثرية وانغ كانت قد منحته أموالاً وهدايا قيمتها مئات الملايين من الدولارات وكانت تريد أن يرث ثروتها التي جمعتها من تشغيل شركة عقارات تركها لها زوجها الراحل. ورفضت المحكمة العليا دعوى تشان قائلة إن الوصية التي قدمها مزورة. وألقي القبض عليه بعدها بتهمة التزوير، ثم أطلق سراحه بكفالة. كما رفضت محكمة الاستئناف دعوى تشان أمس. وأبدى تشان استياءه من الحكم وذكر أنه سيتوجه بالدعوى إلى محكمة الاستئناف العالي في هونغ كونغ، وهي آخر محكمة يمكنه الاستئناف ضد الحكم أمامها. وعندما يخسر تشان الدعوى، تؤول أموال وانغ إلى مؤسسة خيرية تديرها أسرتها، وقال شقيقها كونغ يان سوم، إن الأسرة «سعيدة للغاية» بالحكم. وكان تشان قد التقى وانغ عندما أرادت استشارته في محاولة للعثور على زوجها المفقود تيدي، الذي اختطف عام 1990 ولم يعثر عليه بعدها. وصدر حكم قضائي باعتبار تيدي وانغ متوفياً عام .1999

طباعة