جائزة تصميم العباءة للبنغلاديشية نازنين أكتار

«فساتين صالحة للأكل» تختتـــــــــم «عروس أبوظبي»

«عروس أبوظبي» تضمن عروض أزياء من الشيكولاته و حلويات أخرى

بعروض شهية؛ اختتم معرض عروس أبوظبي مساء أول من أمس دورته العاشرة، إذ تابع زوار المعرض بشغف العارضات وهن يرتدين قبعات من الحلويات، وفساتين من الشيكولاته، قدمها بوتيك «شوكوا» للشيكولاته الفاخرة، كما تضمن العرض شنط «هيرمز بيركن» مصنعة من الكعك، وفساتين من الجلد مزينة بمعكرونة ملونة. بينما ظهرت إحدى العارضات على الجمهور لعرض رسومات الحناء المشغولة بالشيكولاته، عوضاً عن الحناء التقليدية.

كما قام بوتيك تصنيع الشيكولاته بالكشف عن تشكيلته لربيع وصيف 2011 من الشيكولاته، التي اكتسبت إلهامها من الألوان الدارجة في أزياء هذا العام، كالأصفر الليموني، والأخضر الليموني والبرتقالي.

الفائزة نازنين أكتار  مع عارضة ترتدي زياً من تصميمها.     من المصدر

من جانب آخر؛ توجت البنغلاديشية نازنين أكتار، المقيمة في الإمارات، بجائزة مسابقة تصميم العباية، التي تقام برعاية شامبو برسيل للعباية، والتي أقيمت في آخر أيام معرض العروس أبوظبي.

وتم عرض تصاميم المتسابقين الـ10 المتأهلين للمسابقة النهائية من قبل عارضات محترفات أمام المئات من المشجعين، وبحضور لجنة مختصة من الحكام، ضمت كلا من عبدالسامي قهر، مدير العلامة في برسيل، والمصممة الإماراتية مريم الشيباني، ومصممة الأزياء زهرة كارموستاجي وسها ميقاتي من «أنا زهرة.كوم».

وجمعت نتائج الحكام مع نتائج تصويت الجمهور على موقع «أنا زهرة.كوم» وصفحة الموقع على الـ«فيس بوك»، لتقف نازنين على خشبة المسرح مع الوصيفتين الأولى والثانية، الريم الراشدي ومديحة نورين على التوالي.

وعبرت نازنين عن سعادتها البالغة بالفوز في المسابقة، قائلة «كان هذا حلما تحول إلى حقيقة. أنا سعيدة جداً بهذا الفوز، خصوصاً في ظل المنافسة القوية والتصميمات الرائعة التي كان عليّ مواجهتها. أدرس تصميم الأزياء منذ ثلاث سنوات في جامعة بريستون في دبي، لكن التحدي الأكبر الذي واجهني هو محاولة الحفاظ على الكلاسيكية والأناقة، ومحاولة تخيل آراء الحكام في التصميم الذي سأقدمه».

وعادت نازنين، التي تعيش في الإمارات منذ 16سنة، إلى بيتها وبين يديها جائزة عينية بمبلغ 5000 درهم، تنوي استثمارها في التأسيس لمهنتها الاحترافية في تصميم الأزياء.

ومنذ الإعلان عن المسابقة، تلقت اللجنة المنظمة للمسابقة أكثر من 100 طلب للمشاركة في المسابقة، التي تقام للمرة الأولى برعاية شامبو برسيل للعباية، الشامبو الذي تم تصنيعه خصيصاً للحفاظ على أناقة العبايات، خاصة تلك المزينة بالأقمشة الخاصة والكريستالات التجميلية.

وكان قد طلب من المصممين الملتحقين بالمسابقة تصميم عبايات أنيقة وعصرية يمكن ارتداؤها في مناسبات الأعراس، وتقديمهم لتفاصيل التصاميم والأقمشة والمواد المستخدمة في التطريز، وصممت المسابقة، المتاحة للمشاركين المقيمين في الإمارات فقط، لتمثل منصة لاكتشاف المواهب المغمورة في تصميم الأزياء في الدولة.

وفي هذا الصدد، قالت مديرة المعارض في الهيئة الدولية للأبحاث آي آي آر الشرق الأوسط دافني كوتا «أصبح كل من معرضي العروس أبوظبي ودبي مرادفين للمنصات التي تقدم وتكتشف المواهب الجديدة المغمورة والصاعدة، فدائما ما تبهرنا التصميمات التي يقدمها المصممون في الإمارات، وهذا العام أثبتوا مرة أخرى إبداع المصممين في تصميم العبايات التقليدية».

وأضافت «قام الفائزون بمسابقات التصميم التي عقدناها على مدار الأعوام الـ10 الماضية ببدء خطوط أزيائهم الخاصة أو بالحصول على تدريبات ووظائف في كبريات دور الأزياء في الدولة، وأتمنى أن تحظى نازنين وبقية المتأهلات بالفرصة المناسبة للتقدم والنجاح».

طباعة