تدريبات التوازن تجنب كبار السن حوادث السقوط

كبار السن بحاجة إلى تدريبات لياقة مستمرة. د.ب.أ

تقي تدريبات التوازن وتقوية العضلات كبار السن التعرض لحوادث السقوط. وأشارت رابطة أخصائيي العلاج الطبيعي المستقلين بمدينة بوخوم غرب ألمانيا، إلى أنه يكون من المفيد لكبار السن ممارسة تدريبات الحفاظ على وضعية الجسم، وكذلك تدريبات تنمية الإدراك، وتمرينات التوازن والتناسق العصبي والعضلي، كسباقات الحواجز مثلا، وتدريبات الوقوف على قدم واحدة. ويسهم أداء تدريبات خفيفة على الأجهزة الرياضية، وكذلك ممارسة تدريبات «الدمبل» (كرتان حديديتان يربط بينهما قضيب) في بناء عضلات لدى كبار السن.

وأضافت الرابطة الألمانية أن من المهم قبل البدء في ممارسة التدريبات الرياضية، أن يتم فحص الحالة الصحية، وإجراء اختبار قياس قوة التحمل، إضافة إلى قياس النبض. كما ينبغي أن تعتاد منظومة القلب والأوعية الدموية على مثل هذه الإجهادات الجديدة تدريجياً. وإلى جانب تمرينات تقوية العضلات وتدريبات التوازن، فهناك العديد من الأنشطة الأخرى التي تُفيد الجسم، مثل تمرينات الأيروبكس الخاصة بكبار السن، والتمرينات المائية، وكذلك رياضة المشي.

وأوضحت الرابطة الألمانية أنه عند التقدم في العُمر غالباً ما تتراجع القدرة الاستجابية وكذلك قوة العضلات، وبالتالي يفقد المرء أيضاً القدرة على التحكم في توازنه أثناء القيام بالحركات اليومية الطبيعية. وأضافت الرابطة الألمانية أن حوادث السقوط التي تترتب عليها الإصابة بكدمات أو كسور في العظام، ليست فقط هي النتيجة الشائعة؛ حيث إنه بدافع الخوف من التعرض لمزيد من حوادث السقوط، يفقد كبار السن ثقتهم بأنفسهم أيضاً، كما تقل رغبتهم في الحركة، وهذا بدوره يتسبب في وقوع حوادث السقوط وتزايدها باستمرار، إذا لم تتم معالجة هذا الشعور.

طباعة