الرضاعة الطبيعية تقي آثار علاج السرطان

المصابات بالسرطان في طفولتهن يُنصحن بإرضاع أطفالهن. أرشيفية

إذا أصيبت سيدة ما في طفولتها بمرض السرطان ونجحت في التغلب عليه، فينبغي عليها حينما تنجب إرضاع طفلها رضاعة طبيعية. وذكرت مجلة «Journal of Cancer Survivorshiِ» في موقعها على الإنترنت، أن الرضاعة قد تقي مثل هؤلاء السيدات من الآثار الطويلة المدى المترتبة على علاج السرطان؛ حيث توصل فريق بحثي من مدينة ممفيس الواقعة بولاية تينيسي الأميركية، إلى أن الرضاعة تُحسن كثافة العظام لدى هؤلاء السيدات.

كما توصل الفريق البحثي الأميركي إلى أن الرضاعة قد تسهم أيضاً في تقليل خطر ظهور ورم جديد، وكذلك القضاء على عوامل خطورة معينة، قد تسبب الإصابة بأمراض القلب والأوعـية الدمـوية، مـن بينهــا الزيـادة المُفرطة في الوزن، مع تمركز الدهون في الغالب في منطقة البطن، وكذلك ضغط الدم المرتفع، وارتفاع مستوى السكر في الدم.

طباعة