الصداع.. ضيف ثقيل تتعدد أسبابه

تبين خبيرة البدائل الطبيعية والصيدلانية سمر بدوي، أن هناك أسباباً عديدة يمكن أن تسبب الصداع، كما يعتبر الصداع أحد الأعراض الشائعة للعديد من الأمراض والتأثيرات المختلفة في الجسم، مشيرة إلى أن الصداع هو «شعور يصيب الجميع دون استثناء، من وقت إلى آخر، وبحسب الظروف التي تجعل هذا الصداع مرافقاً وملازماً للشخص»، وعلى الرغم من أن تكرار هذه المشكلة لدى الأشخاص يجعلهم يشعرون بأنهم قد «تعودوا على هذا الضيف الثقيل، إلا أنهم يحاولون في الوقت ذاته التخلص منه بطرق غير صحية أحياناً، كتناول أنواع مختلفة من مسكنات الألم، مع العلم بأن هذه المسكنات تفقد فعاليتها بعد استعمالها فترات طويلة».

وتوضح بدوي أنه تجب معرفة الأسباب الرئيسة التي تساعد على تفاقم واستمرارية حالة الصداع «مع العلم بأن له أسباباً كثيرة، ولكن اليوم سنستعرض بعضاً منها، والتي يمكن أن تكون آلام صداع عارضة، نتيجة وضع غير صحي مثل استعمال الحاسوب فترات طويلة، أو الإجهاد والإرهاق، أو عدم التوازن الغذائي، أو القلق والتوتر، وبحسب خبراء الصداع فإن نحو 90٪ من حالات الصداع تعود إلى التوتر النفسي، وأن 6٪ من انواع الصداع تقع تحت فئة الصداع النصفي، الذي تزيد أو تنقص أعراضه بحسب الظروف المحيطة بالشخص»، مشددة على أهمية مراجعة الطبيب في حال تكرار الصداع واستمراره، على الرغم من أخذ الاحتياطات والعلاجات اللازمة.

للتواصل: badawismr@hotmail.com

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل يرجى الضغط على هذا الرابط

طباعة