ضحايا الاستغلال الزوجي لا يبلغون الشرطة

في كندا ضحايا العنف الزوجي لا يبلغون الشرطة. من المصدر

كشفت إحصاءات كندية أن أغلبية ضحايا الاستغلال الزوجي لا يبلغون الشرطة.

وأفادت وكالة «إحصاءات كندا» بأن الأرقام الرسمية تظهر ان 78٪ من ضحايا الاستغلال الزوجي في كندا لا يبغلون الشرطة، على الرغم من ان واحدة من كل 16 ضحية تتعرض للاستغلال مرات عدة.

وتبين ان نحو 19 مليون كندي تعرضوا للعنف من قبل الزوج، الزوجة أو الشريك، أو الشريكة، في العام ،2009 و6.2٪ أو 1.2 مليون أبلغوا عن تعرضهم لاستغلال جسدي أو جنسي في السنوات الخمس السابقة.

لكن الوكالة لفتت إلى ان الضحايا كانوا أقل ميلاً للتبليغ عن هذا العنف للشرطة مقارنة مع ما كان الوضع عليه قبل خمس سنوات.

وأشارت إلى ان 22٪ من ضحايا العنف الزوجي أبلغوا عما حصل معهم للشرطة في العام 2009 في تراجع عن الـ28٪ الذين بلغوا في الـ.2008

وتبين ان من بين الذين أبلغوا في الـ،2009 فإن 89٪ قالوا انهم فعلوا ذلك بغية وقف العنف والحصول على حماية، و63٪ اتصلوا بالشرطة بعد استغلالهم أكثر من مرة.

ولجأ 37٪ من النساء اللواتي تعرضن لاستغلال إلى الشرطة مقابل 7٪ من الرجال، وأوضح 31٪ انهن يريدن أن يعاقب الطرف الآخر.

أما بين الذين لم يلجأوا إلى الشرطة، فقد اعتبر 82٪ منهم ان ما حصل حادث شخصي. وتبين ان معدل الاستغلال الأعلى كان في الفئة العمرية بين 25 و34 سنة.

طباعة