اعتراض «جين خبيث» قد يوقف انتشار السرطان

اكتشف علماء بريطانيون «جيناً خبيثاً» يساعد على انتشار السرطان في جميع أنحاء الجسم، ويقولون إن اعتراضه بالدواء المناسب قد يوقف انتشار العديد من أنواع هذا المرض. وقال باحثون من جامعة ايست انجليا إن نتائجهم قد تؤدي في غضون 10 سنوات الى ابتكار عقاقير جديدة لوقف مرحلة حرجة متقدمة من المرض تعرف باسم «الانبثاث» عندما تنتشر الخلايا السرطانية الى أجزاء أخرى من الجسم.

وأوضح الباحثون في دراستهم التي نشرت في دورية «الجين الورمي»، أول من أمس، أن الجين الخبيث الذي يسمى «دبليو دبليو بي 2» هو عامل انزيمي رابط اكتشف داخل الخلايا السرطانية. ويهاجم هذا الجين ويدمر البروتين الطبيعي في الجسم والذي عادة ما يمنع خلايا السرطان من الانتشار. وفي تجارب مختبرية اكتشف فريق جامعة ايست انجليا انه باعتراض هذا الجين زادت مستويات البروتين المانع الطبيعي وظلت الخلايا السرطانية خامدة.

وقال سوريندر سوند الذي شارك في الدراسة إنه «نهج جديد ومثير لعلاج السرطان وانتشار الاورام التي لها قوة كبيرة».

وقال أندرو تشانتري من كلية العلوم البيولوجية بجامعة ايست انجليا، والذي اشرف على الدراسة: «التحدي الان هو التوصل الى عقار فعال يدخل الى الخلايا السرطانية ويقضي على نشاط هذا الجين الخبيث». واضاف تشانتري أن هذه «مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة».

طباعة