البخور خطر على الأطفال

تتسبب أعواد البخور المشتعلة بانتظام داخل المنزل في زيادة خطر إصابة الأطفال بداء الربو. هذه النتيجة توصلت إليها دراسة تايوانية شارك فيها 3800 طفل. وذكرت الجمعية الألمانية لأمراض الرئة وطب الجهاز التنفسي بمدينة فيرنه غرب المانيا، أن هذه الدراسة قد خلصت إلى أن الأطفال الذين يتعرضون كثيراً داخل منازلهم للدخان المنبعث من البخور، تزداد لديهم فرص الإصابة بداء الربو. وبالإضافة إلى ذلك، فغالباً ما يعانون صعوبة في التنفس أثناء النوم ليلاً، وكذلك عند ممارسة الرياضة.

أوأظهرت دراسة سابقة، شملت 61 ألف صيني، أن منتجات البخور تزيد خطر الإصابة بسرطان المجاري التنفسية العليا. ومع ذلك تشير الجمعية الألمانية إلى أنه لا بأس من إشعال البخور، سواء كان أعواداً أو مخروطاً أو في مباخر، داخل المنزل بين الحين والآخر.

 

طباعة