خواتم الزواج في ..2011 تصاميم متفرّدة

الخواتم المرصعة أحدث صيحات الموضة هذا العام. د.ب.أ

عند شراء خواتم الزواج عادة ما يقع اختيار العروسين على الذهب. وربما يظل العروسان يبعثران في معروضات الخواتم لدى الصائغ حتى يجدا ضالتهما المنشودة. وكثيراً ما تنتهي عملية البحث باختيار العروسين للموديلات الكلاسيكية. وأوضح عضو رابطة منتجي الحُلي والساعات بمدينة بفورتسهايم جنوب غرب ألمانيا ألفريد شنايدر، أنه على الرغم من ذلك يوجد أزواج يبحثون عن المزيد من التفرد والتميز، ومن أجل التميز يمكن تصميم خاتم الزواج وفقاً للتصورات الشخصية من أحد المعادن النفيسة مثل الذهب أو الفضة أو البلاتين أو البالاديوم أو من مزيج منها.

وليست هناك قيود كثيرة عند تصميم الخاتم، فقد يكون لامعاً أو مطفأ، أو مرصعاً بحجر كريم أو غير مرصع، وربما يعتقد المرء أن ترصيع الخاتم بحجر كريم يعتبر في كثير من الأحيان مسألة نقود، غير أن الخاتم المرصع بحجر كريم لا يكون بالضرورة أغلى من الخاتم غير المرصع. ويُعزي شنايدر السبب في ذلك إلى أن سعر الخاتم يتوقف دائماً على جودة الحجر الكريم وحجمه.

وأشار الخبير الألماني إلى أن الألماس هو أكثر الأحجار الكريمة التي يتم ترصيع خواتم الزواج بها. وإلى جانب الخواتم المصاغة وفقاً للتصورات الشخصية تمثل الخواتم ذات البِنيات السطحية المميزة أحدث صيحات الموضة هذا العام، كما أن الخواتم متعددة الألوان، لاسيما الخواتم المصاغة من البلاتين والبالاديوم والفضة، تشهد في الوقت الحالي إقبالاً كبيراً من جانب الأزواج الشباب.

طباعة