بخطوات بسيطة.. صمم غرفة ملابس بنفسك

ينبغي تخصيص مساحة كافية لغرفة الملابس. د.ب.أ

 

سرعان ما يفقد المرء النظرة العامة عند النظر إلى أعماق خزانة الثياب، لما تعج به من ملابس تتنوع ما بين فساتين وأحذية وسراويل وشيلات وجواكت. وتتيح «غرفة الملابس» تنظيماً واضحاً يعطي المرء نظرة عامة على أماكن الثياب. وتقول الخبيرة بمدينة كولونيا غرب ألمانيا مارياكه هيرمان، إن الجميع يمكنه تأثيث منزله بغرفة الملابس، وتصميمها بنفسه وفقاً لتصوراته الشخصية.

وأسهل طريقة هي تخصيص غرفة تخزين في المنزل أو غرفة صغيرة كغرفة ملابس. ومن خلال بعض الأرفف الخشبية البسيطة يمكن تحويل غرفة غير مستخدمة إلى غرفة ملابس بشكل سريع. وإذا لم تتوافر مساحة منفصلة لهذا الغرض، فيمكن تضمين غرفة الملابس في غرفة النوم أيضاً. وأوضحت هيرمان «ينبغي أن تتوافر حرية حركة أمام غرفة الملابس»، مشيرة إلى أنه ينبغي تخصيص مساحة كافية لغرفة الملابس، بحيث لا يقل العمق عن مترين ولا يقل الطول عن 2.50 متر في ثلاثة أمتار.

وحينئذ يمكن نصب خزانتي ثياب من دون أبواب بشكل متقابل، إحداهما على الحائط والأخرى أمامها مباشرة في الغرفة، وبالمثل يمكن تصميم غرفة ملابس أسفل السرير المرتفع. وعن كيفية القيام بذلك تقول مصممة الديكورات بمدينة دورتموند غرب ألمانيا نادين أوغستات ليمان، «يتم وضع أرفف وخزانة أسفل السرير المرتفع».

وبالإضافة إلى ذلك يمكن مع جميع هذه الإمكانات التصميمية مد ألواح جصية من الأرض إلى السقف. كما أن قضبان الستائر المثبتة بالسقف، التي تنسدل منها الستائر يمكنها تقسيم غرفة الملابس بصرياً إلى أقسام. وفي حال الأقسام الصغيرة يكفي استخدام قضيب مشبكي تنسدل منه ستارة.

ومن أجل تقسيم الخزائن من الأفضل أن يمعن المرء التفكير أولاً في نوعية الملابس التي تناسب هذه الخزائن، وتنصح هيرمان بأنه ينبغي على سبيل المثال ألا تكون أرفف البلوفرات و«التي شيرتات» عالية للغاية، كي لا تسقط الملابس المتراصة فوق بعضها البعض.

طباعة