النظام الغذائي النباتي يتطلّب قائمة طعام مدروسة

النباتيون عليهم أن يكونوا أكثر حذراً في اختيار طعامهم. د.ب.أ

يرى اختصاصيون أن على الأشخاص النباتيين أن يكونوا حذرين في اتباع نظام غذائي يعتمد على جانب واحد من الأطعمة. وينطبق ذلك على المراهقين بصفة خاصة، لأن احتياجاتهم من الحديد تزداد في هذه السن بشكل خاص، بالإضافة إلى أنه ينبغي تلبية احتياجات الجسم من العناصر الأخرى، مثل البروتين والزنك واليود والكالسيوم وكذلك فيتامين (د) و(ب2) و(ب12). وأوضح أولريش فيغيلر من رابطة أطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا غربي ألمانيا، أنه ينبغي على المراهقين، الذين يقتصر طعامهم على العناصر النباتية فقط، اختيار المواد الغذائية بشكل واعٍ ومدروس.

ويتمكن الجسم من الحصول على الحديد من خلال تناول أطعمة، مثل الخضراوات الورقية الخضراء وجذور الشمندر الحمراء ونبات الرشاد واللحوم والبيض ومنتجات الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات. ويتم امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية بشكل أفضل عندما يتم معه تناول فيتامين (ج) الموجود، على سبيل المثال، في الفلفل الرومي والقرنبيط أو البروكلي أو في كوب من عصير البرتقال. وبالنسبة الى الأشخاص النباتيين الذين لا يستغنون عن تناول منتجات الألبان، فمن السهل عليهم الحصول علىأ قدر كافٍ من فيتامين (ب12) والكالسيوم.

ومن أجل امتصاص فيتامين (ب2) ينبغي على المراهقين أيضاً تناول منتجات الألبان والجبن ومنتجات الحبوب الكاملة والفطر والبقوليات والبروكلي أو السبانخ. وتعتبر الأسماك والجبن من المصادر الجيدة لإمداد الجسم بالزنك.

ويتوافر اليود بكثرة في الأسماك البحرية وفي ملح اليود. كما يتمكن الجسم من إنتاج فيتامين (د) بنفسه بمساعدة الأشعة فوق البنفسجية أثناء القيام بجولات التنزه في الهواء الطلق خلال فصول السنة الدافئة، كما تعتبر الأسماك واللبن من الأطعمة المحتوية على فيتامين (د).

وأضاف الطبيب أولريش فيغيلر «في حالة اتباع نظام غذائي نباتي يكون من الصعب الحصول على جميع العناصر الغذائية المهمة عن طريق تناول الطعام فقط، ومن دون اللجوء إلى استعمال المكملات الغذائية». وتجدر الإشارة إلى أن أتباع هذا النظام الغذائي الصارم يستغنون عن جميع المنتجات التي يكون مصدرها الحيوانات، وهذا يعني أن قائمة طعامهم تخلو إلى جانب اللحوم من الأسماك واللبن والبيض وكذلك العسل.

وفي حالة الشك يستطيع طبيب الأطفال والمراهقين تحديد مستويات فيتامين (د) أو الحديد في الدم، أو التعرف عما إذا كان هناك نقص في هذه العناصر الغذائية. ويؤكد أولريش فيغيلر أنه من المفيد للغاية إجراء فحوص طبية بصورة منتظمة على المراهقين الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً.

طباعة