معلومات الإنترنت سلعة أساسية عند الأميركيين

65٪ من مستخدمي الإنترنت الأميركيين دفعوا أموالاً لتحميل محتويات من الشبكة المعلوماتية. غيتي

أظهرت دراسة نشرت نتائجها أول من أمس، أن ما يقرب من 65٪ من مستخدمي الإنترنت الأميركيين دفعوا أموالاً لتحميل محتويات من الشبكة المعلوماتية. وأجرى مشروع «بيو إنترنت آند أمريكان لايف» هذه الدراسة، التي شملت 755 مستخدماً للإنترنت.

ووجد المشروع أن ملفات الموسيقى والبرامج تصدرت قائمة أصناف المحتويات الأكثر شعبية التي يميل المستخدمون إلى دفع أموال للحصول عليها، حيث أقبل ما يقرب من 33٪ من مستخدمي الإنترنت على شراء هذا النوع من المحتويات. وكشفت الدراسة عن أن 21٪ من متصفحي الشبكة المعلوماتية دفعوا أموالاً لتحميل برامج لهواتفهم المحمولة أو أجهزتهم اللوحية، بينما قام 19٪ بشراء ألعاب رقمية. واستقطبت الصحف والمقالات الإخبارية 18٪ من متصفحي الشبكة، بينما قال10٪ إنهم اشتروا كتباً إلكترونية.

وفي ما يتعلق بالعمر، جاء المستخدمون الذين تراوح أعمارهم بين 30 و49 عاماً على رأس المشترين للمحتويات الإلكترونية، يليهم المستخدمون الذين تراوح أعمارهم بين 18و29 عاماً.

وقال جيم جانسن، الذي أعد تقرير «بيو إنترنت»، إن «ما أثار الدهشة هو أن نسبة مستخدمي الإنترنت الذين اشتروا محتويات من الشبكة هو تقريباً عدد أولئك الذين اشتروا منتجات وخدمات أخرى مثل الكتب وخدمات السفر». وأضاف «علاوة على ذلك، تتنوع مجموعة محتويات الإنترنت التي يشتريها مستخدمو الشبكة إلى حد كبير».

طباعة