صحة الفم ضرورية لمرضى السكري

ارتفاع مستوى السكر يعزز الإصابة بأمراض الأسنان. أرشيفية

 

ينبغي على مرضى السكري أن يولوا اهتماماً شديداً بصحة وسلامة الفم. وأشارت مبادرة معنية بمرضى السكري بمدينة كولونيا غرب ألمانيا، بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري الذي يصادف الـ14 من نوفمبر من كل عام، إلى أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يعزز من فرص الإصابة بأمراض الأسنان، مثل التهاب الأنسجة الداعمة وكذلك تسوس الأسنان.

وأوضحت المبادرة الألمانية أن نقص الأنسولين لدى مرضى السكري يؤدي إلى نشأة ترسبات على جدران الأوعية الدموية، ما قد يؤثر بالسلب في تدفق الدم باللثة، كما أنه يُضعف الآلية الدفاعية لأنسجة الأسنان. وبالتالي فمن الممكن أن تزداد أعداد البكتيريا داخل تجويف الفم من دون أي عوائق، ومن ثم تتسبب في حدوث عدوى. وأضافت المبادرة أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يُقلل أيضاً من تدفق اللُعاب الذي يخفف قوام الأحماض الموجودة في الفم ويعادلها، وبالتالي فسرعان ما يتم مهاجمة طبقة ميناء الأسنان، ما يترتب عليه حدوث تسوس بالأسنان.

وللحفاظ على صحة الأسنان توصي الرابطة الألمانية مرضى السكري بتحفيز تدفق اللُعاب بالفم عن طريق تناول علكة العناية بالأسنان الخالية من السكر. وفي حال حدوث التهابات أو نزف بالأسنان، فينبغي عندئذ التوجه إلى طبيب الأسنان.

طباعة