القياس الذاتي لنبضات القلب يقي من السكتة الدماغية

 

إذا قام الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاماً أو مرضى ضغط الدم المرتفع، بقياس نبضات القلب ذاتياً، فيمكن أن يجنبهم ذلك خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وعن كيفية القيام بهذا الأمر على نحو صحيح، تنصح المؤسسة الألمانية لعلاج أمراض القلب بمدينة فرانكفورت غرب ألمانيا، هؤلاء الأشخاص بالاسترخاء أولاً لخمس دقائق. وبواسطة إصبع السبابة أو الوسطى يتم البحث في الجانب الداخلي للساعد أسفل إصبع الإبهام عن شريان الساعد. وفي حال إيجاد الشريان، يتم قياس النبض لمدة 30 ثانية ثم تُضاعف نتيجة القياس بعد ذلك. وبهذه الطريقة يتم اكتشاف عدم انتظام نبضات القلب.

وأوضحت المؤسسة الألمانية أن عدم انتظام نبضات القلب قد يكون مؤشراً على حدوث إصابة بالرجفان الأذيني لم يتم اكتشافها بعد لكونها غير مصحوبة بأي متاعب، مشيرة إلى أن الرجفان الأذيني هذا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية. وفي حال التأكد من عدم انتظام أو سرعة نبضات القلب، فإن المؤسسة الألمانية توصي المصابين بضرورة الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك، فربما يعانون اضطراباً في القلب.

طباعة