الرقبة أيضاً تحتاج إلى عناية

العناية بجلد الرقبة تحمي من التجاعيد. فوتوز. كوم

ينبغي أن يحظى جلد الرقبة بالعناية المكثفة نفسها التي يتمتع بها جلد الوجه. إذ أشارت خبيرة الجمال لدى اتحاد شركات توزيع مستحضرات التجميل الألمانية في العاصمة برلين الينا هيلفينباين، إلى أن علامات الزمن تظهر بسهولة على جلد الرقبة، موضحة أنه من ناحية يُعد جلد الرقبة أكثر رقة بعض الشيء وأكثر حساسية، إذ تنقصه الدهون تحت الجلد والأنسجة الضامة. وبالإضافة إلى ذلك تشتمل الرقبة على القليل من غدد الشحوم والعرق التي تغذي الجلد بالدهون والرطوبة. وأضافت هيلفينباين «نظراً لأن جلد الرقبة يتحرك في كل مرة ندير فيها رأسنا، فإن منطقة الرقبة تتعرض للإجهاد باستمرار». من ناحية أخرى، تنسى سيدات كثيرات بكل بساطة الاعتناء بالرقبة عند القيام بطقوس الجمال اليومية.

وأوضحت هيلفينباين أن العناية تعني أولاً ضرورة تنظيف الرقبة وفتحة الصدر جيداً مع الوجه صباحاً ومساءً، مشيرة إلى أنه من المثالي أن تستخدم المرأة بشكل إضافي المواد الفعالة التي تُزيد من قوة الكولاجين المُثبِت للبشرة ومن ثم تدعيم الأنسجة. وتؤكد خبيرة الجمال الألمانية ضرورة عمل «ماسك» يشمل الوجه والرقبة وفتحة الصدر مرة واحدة في الأسبوع، وبذلك لا تكون هناك فرصة لظهور التجاعيد على الرقبة.

طباعة