«كيبلر» يكتشف نظاماً كوكبياً جديداً - الإمارات اليوم

«كيبلر» يكتشف نظاماً كوكبياً جديداً

النظام يضم كوكباً بحجم الأرض. غيتي

ذكر علماء من وكالة الفضاء الاميركية «ناسا» أول من أمس، ان تلسكوب كيبلر الفضائي الخاص برصد الكواكب اكتشف نظاماً كوكبياً جديداً يدور حول نجم بعيد يمكن ان يضم كوكباً بحجم الارض تقريبا. وفي نتائج ستنشر في المجلة العلمية الأميركية «غورنال ساينس» قريباً، اعلن العلماء عن اكتشاف كوكبين كبيرين بحجم كوكب زحل يدوران حول نجم يشبه الشمس. ويمكن أن يكون جسم صغير ثالث يدور حول هذا النجم كوكبا اصغر كثيراً، وأكبر قليلاً من الارض.

وصرح باحثون فلكيون للصحافيين بأن الكوكبين المؤكدين معروفان باسم «كيبلر 9 بي»، و«كيبلر 9 سي» ويدوران بسرعة في مدار حول نجمهما الذي يشبه الشمس والذي يطلق عليه «كيبلر 9»، ويبعد نحو 2000 سنة ضوئية عن الارض. وتابع العلماء البيانات التي يرسلها التلسكوب على مدار سبعة اشهر، وتمكنوا من قياس تفاعل الكواكب، كل مع الآخر، لاستنتاج حجمها وكتلتها وتكوينها الجيولوجي. وهذا اول نظام يؤكده التلسكوب كيبلر.

وقال ماثيو هولمان، وهو عالم فلك في مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية انه قبل ان يستطيعوا على نحو مؤكد أن يعرفوا ما اذا كان هناك كوكب ثالث يدور حول كيبلر، فانه يتعين عليهم ان يستبعدوا أي ظاهرة اخرى مثل نجم قريب آخر قد يتسبب في ملاحظات مماثلة. وفي حالة تأكيد وجود هذا الكوكب، فانه سيكون اصغر كوكب يتم اكتشافه خارج النظام الشمسي، حيث يبلغ نصف قطره 1.5 مرة حجم الارض. ولكن هولمان قال ان الكوكب قريب جداً من نجمه، ما يحول دون وجود اي مظاهر للحياة. وتهدف مهمة كيبلر الى اكتشاف كواكب اخرى تشبه الارض في مجرة درب التبانة أو الطريق اللبني، ولكن لكي تكون هذه الكواكب مناسبة للحياة فإنه يجب ان تقع فيما يصفه العلماء بالمنطقة «المعتدلة»، أي لا تكون حارة جداً أو باردة جداً.

وقال رئيس الفريق العلمي الخاص بكيبلر ويليام بوروكي، إن اكتشاف مثل هذا الكوكب سيستغرق سنوات عدة، لانه كلما كان الكوكب بعيداً عن نجمه استغرق وقتاً اطول في العبور امام النجم، ما يجعل اكتشافه اكثر صعوبة، وناشد التحلي بالصبر. وقال «الجنس البشري يطرح اسئلة منذ 2000 عام، هل هناك كواكب اخرى في الفضاء؟ هل توجد حياة اخرى هناك؟». متابعاً «اننا الآن في مرحلة مثيرة للغاية وفي الاعوام القليلة المقبلة ستكون لدينا اجابات عن هذه الاسئلة». وذكرت «ناسا» في وقت سابق العام الجاري ان التلسكوب كيبلر اكتشف نحو 700 جسم لمراقبتها، وبدا أن مالايقل عن خمسة منها تضم اكثر من كوكب محتمل تعبر النجم.

طباعة