استهلاك لحوم الحمير في تونس يلقى "رواجا كبيراً"

يلقى استهلاك لحوم الحمير "رواجاً كبيراً" في تونس لرخص أثمانها مقارنة ببقية اللحوم، إذ يبيع جزارو هذه البهائم أسبوعياً 13 طناً من لحم الحمار لعائلات "محدودة الدخل" و"يربحون أضعافاً مضاعفة مقابل هذه التجارة".

ويعد سكان الأحياء الشعبية الفقيرة حول العاصمة تونس من أبرز مستهلكي لحوم الحمير ولا يجدون حرجاً في استهلاك هذه اللحوم لرخص ثمنها مقارنة باللحوم الأخرى.

ويبلغ سعر الكيلو الواحد من لحم الحمار لا يتعدى خمسة دنانير (حوالي 3 دولارات ونصف)، في حين يتجاوز سعر كيلو من لحمة الضأن 14 ديناراً تونسياً (أكثر من 10 دولارات).

وأشارت التقارير الإخبارية إلى أنه يتم ذبح الحمير التي يشتريها الجزارون من سوق الدواب تحت إشراف "إطار صحي"، في حين قالت مصادر طبية إن "لا مانعاً في استهلاك لحم الحمار حيث لا انعكاسات صحية له".

وأظهرت إحصائيات زراعية رسمية نشرت في 2009 أن عدد الحمير في تونس بلغ 123 ألفاً في حين لم يتعد عدد الخيول 26 ألفاً والبغال 40 ألفاً.

طباعة