هبوط «أنديفور» في فلوريدا

«أنديفور» عاد بسلام رغم سوء الأحوال الجوية. رويترز

حطّ مكوك الفضاء الامريكي أنديفور في ولاية فلوريدا الامريكية مساء أول من أمس، من دون مشكلات تذكر، بعد مهمة دامت اسبوعين في محطة الفضاء الدولية. وحط (أنديفور)على المدرج الواقع على ساحل مركز كينيدي الفضائي قرب كاب كانافيرال. واعلنت هيئة مراقبة بعثة الطاقم عندما كان المكوك يسير على المدرج متوجها الى مكان توقفه: «نهنئكم على هذه المهمة الرائعة!». ورد عليه قائد انديفور جورج زامكا: «نحن سعداء بالعودة الى المنزل، لقد كانت مغامرة رائعة».

وكان سوء الاحوال الجوية ينذر بتأخير عودة المكوك الى الارض، لكن طاقم المهمة «اس تي اس-130» أنجز كل الاجراءات العادية من اجل عودة فورية، كما قالت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا). ونقل المكوك الذي أقلع في الثامن من فبراير وعلى متنه ستة من رجال الفضاء الى المحطة الفضائية الدولية على ارتفاع 343 كيلومتراً، آخر قطعتين ضخمتين «ترانكيليتي وكوبولا»، الى المحطة التي تم انجاز 90٪ منها. ولم يبق سوى اربع رحلات مبرمجة ستقوم بها المراكب الفضائية الثلاث في الاسطول وتتجه جميعا الى المحطة الدولية قبل سحبها نهائياً نهاية السنة الجارية بعد خدمة دامت ثلاثة عقود. وتحتوي «ترانكيليتي» على احدث انظمة للابقاء على الحياة يتم ارسالها الى الفضاء. وهذه المركبة الجديدة مجهزة ايضاً بمكان سكن ومرافق صحية وسجادة للتدريبات الرياضية.

طباعة