الحرارة قد تكشف أسرار نشأة الكون

تمكّن العلماء من إيجاد أعلى درجات حرارة على الاطلاق في المعمل وتبلغ أربعة تريليونات درجة مئوية في اطار سعيهم لاكتشاف اسرار نشأة الكون. واستخدم العلماء جهازاً عملاقاً لتحطيم الذرة في مختبر بروكهافن الوطني التابع لوزارة الطاقة الاميركية في نيويورك لإحداث تصادم بين أيونات الذهب لعمل انفجارات شديدة الحرارة لم تدم سوى أجزاء من الثانية. لكن ذلك يكفي لاعطاء علماء الفيزياء مادة خصبة لسنوات من البحث يأملون ان يساعدهم في فهم لماذا وكيف تشكل الكون. وقال ستيفن فيغدور من مختبر بروكهافن في مؤتمر صحافي اثناء اجتماع الجمعية الفيزيائية الاميركية في واشنطن أول من أمس: «هذه الحرارة كافية لاذابة البروتونات والنيوترونات». وتشكل هذه الجسيمات الذرات، لكنها نفسها تتكون من مكونات أصغر حجماً يطلق عليها الكواركات والغلوونات.

ويبحث علماء الفيزياء عن اختلافات متناهية الصغر يمكنها تفسير لماذا تجمعت المادة من السحاب الكثيف البدائي الساخن. ويأمل العلماء ايضاً استخدام نتائجهم في المزيد من التطبيقات العملية مثل مجال «دوران الالكترونيات» الذي يهدف الى جعل اجهزة الكمبيوتر اصغر واسرع واقوى. واستخدم العلماء مصادم الايونات الثقيلة نسبياً وهو معجل للجسيمات ومصادم في أبتون بنيويورك لصطدم أيونات الذهب مليارات المرات.

طباعة