صيدلية تعرض علاجاً للقلوب المحطمة

بمناسبة عيد العشاق، أعدت صيدلية قديمة العهد (تأسست في عام 1422) في العاصمة الأستونية تالين، علاجاً خاصاً للقلوب المحطمة، بفضل عجينة اللوز التي تعود وصفتها إلى القرون الوسطى. وتقع صيدلية «رايبتيك» في ساحة السوق التابعة لشارع تالين التاريخي، وتفاخر بأنها أقدم صيدلية في أوروبا، إذ افتتحت قبل 588 عاماً.

وقالت إحدى العاملات في الصيدلية يول نودابيرا، إن «القيمين على الصيدلية منذ القرون الوسطى يعدون وصفة خاصة من أجل علاج أوجاع القلب»، ويقومون ببيعها. وتابعت «نعد دوماً عجينة اللوز الخاصة هذه، لأن الطلب عليها مستمر منذ قرون، وثمة الكثير من المرضى الذين يقصدوننا، يعانون من أوجاع في القلب». وتبقى وصفة عجينة اللوز الخاصة هذه، سرية.

وأوضحت نودابيرا «لا يتعلق الأمر بعجينة لوز عادية، إنما عجينة كتبت وصفتها في القرون الوسطى، وهي تحتوي على لوز بنسبة 72٪، فضلاً عن مقادير أخرى لا نكشف طبيعتها بنسبة 28٪».

والدخول إلى هذه الصيدلية القديمة يشبه رحلة في الزمن، ولا تقتصر مبيعاتها على عجينة اللوز الخاصة هذه، التي تباع بيورو واحد لكل 40 غراماً. ففي غرفة أخرى تُعرض أيضاً علاجات استخدمت منذ قرون لمفعولها العجيب، كما يقال. وهي عبارة عن قوائم ضفادع مجففة، وعيون سمك نهري، إضافة إلى دم قط أسود، ومرهم مستخرج من صوف الخروف الوسخ، وأجزاء صغيرة تعود إلى مومياء غريبة، وديدان موضوعة في الزيت، ونحلات محروقة وجدائل من شعر الذئب، وقلوب أرانب.

طباعة