خليط من الملح والسكر لإزالة الثلوج

التجربة السويسرية أعطت نتائج جيدة مع الثلوج.           أ.ب

تختبر فرق صيانة خليطاً من الملح والسكر لإزالة الثلوج عن طريق سريع في وسط سويسرا، وهو حل أكثر كُلفة، إلا أنه أكثر مراعاة للبيئة من استخدام الملح فقط، على ما أفادت الهيئة الفيدرالية للطرقات. وأوضحت الناطقة باسم الهيئة، فرنسواز تشانز، «نعرف أن للملح بعض الإيجابيات والسلبيات، لاسيما على صعيد حماية البيئة». وأضافت أن «خدمة صيانة الطرقات في سبييز في كانتون برن (وسط سويسرا) تستخدم المنتج منذ فصلي شتاء على جزء من 10 كيلومترات تقريباً على طريق سريع، وهو خليط سائل يدخل في مكوناته أحد مشتقات عملية إنتاج السكر، ويضاف إليه الملح». وينثر السائل مثل عملية نثر سائل الملح على شكل ذرات صغيرة على سطح الطريق لإذابة الجليد أو الثلج». وأوضحت أن «التجربة تعطي نتائج جيدة». وأضافت أن «هذا الخليط أقل تآكلاً من الملح، يضاف إلى ذلك أن الملح المستخدم يتسرب إلى الطبقات الجوفية وقد يلحق أضراراً في البيئة، وهذا لا يحصل مع السكر».

وقالت تشانز إن «استخدام هذا الخليط المعروف باسم (سايف كوت) وتسوّقه شركة بريطانية في أوروبا غير متوقع قبل سنوات عدة.

طباعة