أمطار غزيرة تهطل على مكة وسط مخاوف من تكرار كارثة جدة

ذكرت وسائل الاعلام السعودية ان امطاراً غزيرة هطلت على مدينة مكة المكرمة،أمس، وغمرت بعض المناطق والشوارع في المدينة، مما أثار مخاوف من تكرار للسيول القاتلة التي وقعت في مدينة جدة في نوفمبر الماضي.

وذكرت صحيفة محلية، أن أسرة مكونة من أبوين وثلاثة أطفال، قضت في حادثة انهيار جدار ملعب كرة قدم تحت الإنشاء على منزلهم في حي الكعكية في مكة المكرمة بسبب الأمطار التي هطلت، فيما لا تزال فرق الدفاع المدني تبحث عن طفل رابع من أفراد الأسرة في عداد المفقودين.

ويؤدي موقع مكة في قلب واد صحراوي جبلي إلى جعلها عرضة لسيول مفاجئة يمكن أن تنجم عن هطول أمطار غزيرة بشكل غير معتاد.

وعلى الرغم من ان الأمطار نادرة في السعودية، فقد قتل نحو 130 شخصاً في نوفمبر الماضي في ذروة موسم الحج، بعد سقوط أامطار غزيرة على مدينة جدة الواقعة على بعد 80 كيلومترا غربي مكة، نتيجة سيول الحقت أضراراً بمئات المباني بسبب شبكة الصرف الصحي الضعيفة بالمدينة.

وأبلغ عبد الله الجداوي، من الدفاع المدني السعودي، قناة "الأخبارية"،المملوكة للدولة، بانه لم يتم الإبلاغ عن حدوث سيول في مكة.

وأضاف ان الأوضاع مازالت مطمئنة وبعض الشوارع والمناطق في مكة غمرت بالمياه. ولم يذكر تفصيلات أخرى.

وقالت تقارير اخبارية ان الدفاع المدني يعمل على انقاذ 30 شخصاً تقطعت بهم السبل في سياراتهم بمكة.

طباعة