خُمس البالغين يفضلون قضاء عيد الحب مع حيواناتهم

الحيوانات الأليفة خيار جديد ليوم الحب. غيتي

يفضلون قضاء عيد الحب «عيد فالنتين» مع حيواناتهم الأليفة، وليس مع شركائهم، على الرغم من أن الفرنسيين مازالوا يتصدرون قائمة اكثر الشعوب رومانسية. ووجد الاستطلاع الذي شمل 24 ألف شخص في 23 دولة، أن 21٪ من البالغين يفضلون قضاء عيد الحب في 14 فبراير مع حيواناتهم الأليفة على أقرانهم، على الرغم من أن الفرنسيين هم الأقل احتمالا أن يفضلوا حيوانا أليفا على انسان مع قول 10٪ فقط، إنهم يفضلون ذلك. ولكن الاستطلاع وجد أن السن والدخل عاملان حاسمان أكثر، عندما يتعلق الأمر بالرومانسية مع زيادة احتمال أن يختار الأشخاص الأصغر سنا والأقل ثراء قضاء عيد الحب مع حيواناتهم الاليفة.

وقال جون رايت، وهو نائب رئيس إبسوس، إن 25٪ من الاشخاص الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما، اختاروا حيواناتهم الأليفة مقابل 18٪، لمن تراوحت أعمارهم بين 35 و54 عاما، و14٪ لمن هم في سن الـ55 فأكثر. وانقسم الرجال والنساء بشكل متساوٍ بشأن هذا السؤال. وعلى أساس الدول كان سكان تركيا الأرجح في اختيار حيواناتهم الأليفة على أقرانهم أو شركائهم بنسبة 49٪، وجاءت في المركز الثاني الهند بنسبة 41٪، ثم اليابان بعد ذلك بنسبة 30٪، والصين بنسبة 29٪، ثم الولايات المتحدة بنسبة 27٪، ثم استراليا بنسبة 25٪. وعلى الجانب الآخر جاءت فرنسا في المركز الاول من بين الدول التي يقل فيها احتمال أن يفضل الناس قضاء عيد الحب مع حيواناتهم الأليفة على أقرانهم.

طباعة