مصارع في الـ16 يواجه 6 ثيران

واجه المصارع الشاب الثيران بشغف أكثر من المرح.               أرشيفية

خرج مصارع الثيران الشاب خايرو ميغيل (16 عاماً) منتصراً، أول من أمس، من ساحة «بلاسا دي توروس كاسيريس» حاملاً معه ثلاث آذان قطعها من ثيران خلال جولة مصارعة واجه فيها وحده ستة ثيران. ويعود ريع هذه المصارعة إلى منظمة تعنى برعاية المصابين بالتوحد. وبحسب الموقع الإلكتروني المتخصص «موندوتورو» «واجه المصارع الشاب الثيران بشغف أكثر من المرح». وبعد مواجهته الثور الأول قام ميغيل بجولة حول الحلبة، إلا أن ضرباته التالية لم تكن موفقة، بحسب المصدر نفسه الذي أشار إلى أن الثيران الآتية من مزرعة «غوادالمينا» لم تكن من الثيران القوية.

طباعة