أذواق عالمية في «فنون الطهي» بأبوظبي

سلطان بن طحنون اطلع على أطباق قدمها نخبة من أشهر الطهاة في العالم.            من المصدر

أكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، أن أبوظبي تمتلك كل الإمكانات المتاحة لإنجاز فعالية مهرجان فنون الطهي ،2010 مضيفا «بعد النجاح الذي حققه مهرجان ،2009 قررنا زيادة فترة إقامة الدورة الحالية إلى خمسة أيام، وإضافة عدد من الجوائز».

واطلع الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، خلال افتتاحه المهرجان، الذي انطلق مساء أول من أمس، في فندق ياس بجزيرة ياس، على الأنواع التي قدمها نخبة من أشهر الطهاة في العالم، واستمع منهم إلى وصف دقيق لفنون الطهي التي يعتمدون عليها وميزاتها، من خلال المكونات الفريدة التي تتكون منها الأطباق التي قدموها. وأشار الطهاة إلى أن الطبخ فن لا يقل فيه الإبداع عن بقية المجالات، إذ تعتمد وصفاته على قياسات دقيقة يؤدي الإخلال بها إلى عدم صلاحية الوجبة المحضرة للاستهلاك.

وكرم نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة أحمد بن حسين، الطهاة المشاركين في فنون الطهي بأبوظبي، وشهد افتتاح المهرجان الذي يستمر حتى 19 من الشهر الجاري، حضورا مكثفاً من عشاق فنون الطهي، الذين استمتعوا بتذوق أشهر الأصناف من الحلويات والوجبات، على اختلاف أنواعها، على أنغام الموسيقى التي أضفت على المكان لمسة الفخامة.

ومن أشهر الطهاة المشاركين في المهرجان، الطاهي التنفيذي في فندق ياس الفرنسي دانييل نوس، والطاهي في فندق شنغريللا بأبوظبي والذي عمل طاهيا شخصياً لأمير ويلز طوال سبع سنوات غاري روبنسون. ومن بريطانيا أيضا دايفيد داندريغ الذي يعمل في فندق بارك روتانا أبوظبي، وجان بالوز من فندق إنتركونتننتال أبوظبي، وداني خطار من لبنان.

ولعشاق «الباستا» يقدم المهرجان مبادرة تهدف إلى دعم قطاع الطهي المحلي، إذ سيتم تطوير جوائز نجوم أبوظبي، بإضافة فئة عاشرة لـ«أفضل طاهي باستا»، كما تكرم هذه الجوائز الأفراد والهيئات الذين يسهمون في ترسيخ مكانة أبوظبي وجهة عالمية مفضلة لفنون الطهي.

ويتفرد المهرجان ببرنامج موسع، يتنوع بين حفلات العشاء الفاخرة، وورش العمل المجانية حول فنون الطهي، ومنها جلسات خاصة بالسيدات فقط، وأمسيات بصحبة مشاهير المجتمع، ورحلات سفاري، واحتفالية المطبخ، وفعاليات مائدة رئيس الطهاة، والعشاء الملكي، وورش عمل حول الشوكولا والباستا، ويوم الغولف، وحفل الشواء.

ويوفر الحدث أطباقا تلبي متطلبات مجموعة كبيرة من الأذواق، ومنها الأطعمة النباتية، فضلاً عن تنظيم حفلات عشاء خاصة، إحداها لمطبخ «كوزين فيتالي»، المتخصص باستخدام الأعشاب والمكونات الطازجة، كما يستضيف للمرة الأولى أيضاً طهاة من تركيا ولبنان واليابان، لتوسيع نطاق التجربة التعليمية والثقافية في الحدث.

طباعة