الحرارة 75 درجة مئوية شمال مصر

فوجئ أهالي «السنطة» شمال القاهرة بظاهرة أثارت ذعرهم تتمثل في ارتفاع حرارة التربة إلى 75 درجة مئوية وتصاعد الأبخرة والدخان من الأرض أسفل منزلين منذ أكثر من خمسة أيام.

وذكرت صحيفة «الأخبار» المصرية، أمس، أن ربة منزل فوجئت بسخونة شديدة كادت تحرق قدميها، في أرجاء عديدة من منزلها، استدعى زوجها على إثرها الشرطة التي قررت تشكيل لجنة من أساتذة الجيولوجيا والهندسة والزراعة لبحث الظاهرة. وقامت اللجنة بالحفر على أعماق متباعدة ولاحظوا تصاعد درجة الحرارة التي وصلت إلى أكثر من 75 درجة مئوية، وحفروا في أكثر من مكان وفوجئوا بارتفاع شديد في درجة حرارة الأعمدة الخرسانية بمنزل ملاصق للمنزل الأول، وتنتقل من مكان إلى آخر، كما قاموا باستدعاء المشايخ في محاولة لتفسير الظاهرة الغريبة التي عجزوا جميعاً آخر الأمر عن تفسيرها.

طباعة