24 مليون «مدمن» للإنترنت في الصين

٪15 من مستخدمي الإنترنت بين سن 18 ـ 23 «مدمنون» على الشبكة.           أرشيفية

أظهرت دراسة نشرتها وسائل الإعلام الرسمية، أمس، أن عدد الشباب «مدمني» الإنترنت تضاعف تقريبا منذ عام ،2005 ليصل الى 24 مليونا في الصين، التي تضم أكبر عدد من رواد الشبكة الافتراضية في العالم مع 384 مليون مستخدم. وجاء في الدراسة أن 15.6٪ من مستخدمي الانترنت بين سن الـ18 والـ23 يعتبرون «مدمنين». ولا تحصي الدراسة الساعات التي يمضيها «مدمنو» الانترنت وهم يبحرون على الشبكة الافتراضية إلا أن هذا التعريف يطلق على الذين يؤثر استخدامهم للانترنت سلبا في حياتهم الاجتماعية والمدرسية أو المهنية، والذين يبدون مؤشرات ضجر واكتئاب، في حال عدم تمكنهم من الوصول الى الانترنت.

ويطال الإدمان الصغار أيضا لكن بنسب أقل 8.8٪ في فئة ست سنوات الى 12 سنة، وفق الدراسة التي شملت 7000 شخص تراوح أعمارهم بين ستة أعوام و29 عاما. وارتفعت نسبة «مدمني» الانترنت في الصين عام 2009 إلى 14٪ في مقابل 13٪ في ،2005 لكن عددهم قد شهد ارتفاعا صاروخيا مع انتشار الانترنت بشكل كبير. ويقوم هؤلاء خصوصا باللعب على الانترنت (9.47٪)، ومشاهدة الأفلام والاستماع الى الموسيقى (23٪)، والدردشة (13٪). وتشكل الظاهرة مصدر قلق كبير في الصين حيث انتشرت في السنوات الاخيرة «مراكز الاقلاع عن إدمان» الانترنت التي تستخدم فيها بعض الوسائل المثيرة للجدل. وتوفي مراهق العام الماضي في أحد معسكرات «التأهيل» في مقاطعة غوانغتشي الجنوبية بعدما انهال عليه المدربون بالضرب على ما يبدو.

طباعة