محكمة سعودية تلم شمل زوجين اجبرا على الطلاق لعدم تكافؤ النسب

أعادت محكمة جديدة انشئت في إطار الإصلاحات القضائية التي ادخلتها السعودية، لم شمل زوجين اجبرا على الطلاق لعدم تكافؤ النسب.

وكان ابطل زواج منصور التيماني بفاطمة العزاز بعدما اقنع أخوة فاطمة، غير الاشقاء، القضاة في محكمة عام 2006 بأن قبيلة التيماني لا تكافيء قبيلة زوجته مكانة.

وأثارت القضية انتقاد جماعات حقوق الإنسان الدولية، لكن محكمة جديدة للنقض انشئت في إطار الاصلاحات التي ادخلها الملك عبد الله بن عبد العزيز، عاهل السعودية، قالت ان الزوجين قد يلم شملهما.

وقال التيماني،أمس، "أبلغني المحامون بان المحكمة العليا ألغت الحكم السابق يوم الأربعاء.. لا نصدق حتى الآن ان هذا الأمر حدث. الله يطول عمر الملك عبد الله لأن هذه المحكمة من اصلاحات الملك الجديدة وهو الذي انشأها"، مضيفاً انه وزوجته ينتظران تنفيذ الحكم.

وقال التيماني "أتمنى أن يتم عبر هذا الحكم اقفال هذا الموضوع المرة نهائياً".

بدوره، قال محاميهما، أحمد السديري، ان الحكم سيستغرق يومين كي ينفذ.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي المحكمة.

طباعة