تصاميم مشغولة بـ‮ "‬الـظل والضوء‮"

‬تركز المصممة اللبنانية،‮ ‬ناريمان زيدان،‮ ‬في‮ ‬فساتينها الناعمة،‮ ‬على الأقمشة المنسدلة التي‮ ‬تجسّد أنوثة المرأة،‮ ‬باللونين الأبيض والأسود،‮ ‬وتحرص على إدخال الكريستال على التصاميم لتظهر جمال المرأة بشفافية،‮ ‬وبطريقة الممنوع المرغوب،‮ ‬بعيداً‮ ‬عن الابتذال‮. ‬واختارت المصممة أن تقدم مجموعتها الجديدة التي‮ ‬سبق أن عرضتها في‮ ‬ستايل اريبيا،‮ ‬بفكرة خاصة‮. ‬وقد دعت إعلاميين لحضور جلسة تصوير المجموعة،‮  ‬أول من أمس،‮ ‬في‮ ‬فندق العنوان بدبي،‮ ‬ولكنه لم‮ ‬يتح للصحافة سوى تصوير فستانين،‮ ‬كون الجلسة التي‮ ‬اقيمت في‮ ‬الهواء الطلق بالقرب من الفندق وبرج خليفة،‮ ‬بدأت عند السادسة صباحا،‮ ‬واستغرقت ما‮ ‬يقارب سبع ساعات‮.‬

وقالت زيدان في‮ ‬تقديمها مجموعتها التي‮ ‬تتألف من ‮01 ‬فساتين إن‮ »‬المجموعة ليست بعددها،‮ ‬فالمهم أن تصل الفكرة من خلال التصاميم،‮ ‬ففي‮ ‬عرض الأزياء الذي‮ ‬يقام على المنصة،‮ ‬لابد من أن تكون المجموعة كبيرة،‮ ‬أي‮ ‬على الأقل ‮01 ‬تصاميم‮«. ‬وأضافت‮ »‬فكرة مجموعتي‮ ‬كانت الظل والضوء،‮ ‬واخترت التسمية لأنه في‮ ‬علم الألوان ليس هناك أبيض وأسود،‮ ‬بل نقول تظليل وإضاءة،‮ ‬ولهذا،‮ ‬اعتمدت اللونين الأبيض والأسود،‮ ‬وكذلك اعتمدت الأقمشة الخفيفة،‮ ‬لأني‮ ‬لا أريد أن تكون المواد ثقيلة،‮ ‬أو حتى الكريستال‮ «. ‬

واعتبرت أن التصاميم الخفيفة لا ترتبط بأسلوبها الخاص بشكل أساسي،‮ ‬لأن الابتكار‮ ‬يجب أن‮ ‬يرتبط بالمناسبة وبالمرأة‮. ‬أما فكرة التصوير،‮ ‬التي‮ ‬جرت ضمن منطقة وسط برج خليفة،‮ ‬حيث كان البرج في‮ ‬الخلفية،‮ ‬فشرحته المصممة قائلة إن‮ »‬التصوير‮ ‬يحتاج إلى عناية أساسية من المصمم،‮ ‬انطلاقاً‮ ‬من الشعر،‮ ‬ووصولاً‮ ‬إلى الماكياج،‮ ‬وكذلك مفهوم الصورة،‮ ‬وكانت فكرة الصور التي‮ ‬اخترناها أن تظهر العارضات كالملائكة،‮ ‬وكأنهن‮ ‬يهبطن على الأرض في‮ ‬الفجر،‮ ‬ولهذا،‮ ‬بدأنا بالتصوير عند السادسة صباحاً‮«.  ‬وأضافت‮ »‬صور الأزياء تحكي‮ ‬عن المصمم وتقدم أعماله،‮ ‬والعمل المكثف والاهتمام بالتفاصيل سيظهران من خلال الصور بشكل واضح عمل المصمم‮«.

وأضافت عن اختيار برج خليفة تحديداً‮ ‬خلفيةً‮ ‬للتصوير إن‮ »‬المجموعة عصرية جدا،‮ ‬لذا،‮ ‬انتقينا شيئاً‮ ‬عصرياً‮ ‬في‮ ‬دبي‮ ‬للتصوير بالقرب منه‮«. ‬ولفتت إلى أنها حرصت من خلال المجموعة على الموازنة بين عناصر الفستان،‮ ‬حيث إنها ليست تصاميم قليلة الأقمشة أو الكريستال أو حتى القصات،‮ ‬بل مميزة بتوازنها‮.‬

‮ ‬عارضات

وحول تصوير الأزياء،‮ ‬قال المصور الفوتوغرافي،‮ ‬دافيد عبدالله،‮ ‬إن‮ »‬التصوير‮ ‬يكون في‮ ‬اليوم المحدد له فقط،‮ ‬ولكن،‮ ‬هناك مراحل تكون قبل ذلك،‮ ‬حيث أبدأ مع المصمم والفكرة التي‮ ‬يريدها،‮ ‬ثم بعد ذلك علينا اختيار العارضات،‮ ‬ثم نجري‮ ‬تجارب على العارضات والفساتين،‮ ‬ونختار لكل واحدة ما‮ ‬يليق بها،‮ ‬وكذلك أضعها في‮ ‬الحالة التي‮ ‬أريدها أن تظهر في‮ ‬الصورة‮«. ‬

ونوه عبدالله بأن أول ما‮ ‬يُلتفت إليه في‮ ‬التصوير هو الإضاءة،‮ ‬وكذلك الخلفية‮. ‬وأوضح أن كل التفاصيل الصغيرة،‮ ‬كالفستان والشعر والماكياج،‮ ‬وأداء العارضة،‮ ‬كلها من عوامل نجاح الصورة‮. ‬وأضاف‮ »‬الصورة حلقة مترابطة من هذه العوامل،‮ ‬فيما العارضة هي‮ ‬العامل الأهم في‮ ‬الصورة،‮ ‬كون العارضة الماهرة التي‮ ‬تلعب الحالة المرسومة لها ترفع من قيمة الصورة،‮ ‬وخصوصاً‮ ‬مع الأزياء،‮ ‬فهي‮ ‬تحتل ما نسبته ‮06‬٪‮ ‬من نجاح الصورة‮«. ‬

وأوضح أن اختيار الكادر المناسب ليس أمرا صعبا،‮ ‬فأثناء التصوير ومع خبرتي‮ ‬،أعرف أنني‮ ‬حصلت على الصورة الملائمة،‮ ‬كما أنه‮ ‬يكون لدي‮ ‬الوقت الكافي‮ ‬لضبط العوامل للحصول على صورة مميزة‮. ‬وذكر عبدالله الذي‮ ‬يجد متعة كبيرة في‮ ‬تصوير الجمال والأزياء أن‮ »‬جلسة تصوير الأزياء قد تستغرق ثماني‮ ‬ساعات أو أكثر،‮ ‬ولكن مهارة العارضة تقلص من الوقت الذي‮ ‬نستغرقه في‮ ‬تصوير الأزياء،‮ ‬واستمتاع المصور بعمله أحياناً‮ ‬لا‮ ‬يجعله‮ ‬يشعر بالتعب أو بمرور الوقت‮«.‬

تسريحات
وأفاد مصفف الشعر محمد المولى بأن اختيار تسريحة العارضة في‮ ‬جلسات التصوير الخاصة بالأزياء‮ ‬غالباً‮ ‬ما تتم بالتنسيق مع مصمم الأزياء والفكرة التي‮ ‬يريد إظهارها،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أنه‮ ‬غالباً‮ ‬ما‮ ‬ينطلق من الفكرة والفستان،‮ ‬بالإضافة إلى أهمية النظر إلى العارضة وما‮ ‬يناسبها،‮ ‬وإن كانت تحتاج إلى تركيب وصلة للشعر أم لا‮. ‬

وقال‮ »‬غالباً،‮ ‬نلجأ في‮ ‬جلسات تصوير الأزياء إلى تسريحات بسيطة جدا،‮ ‬لكي‮ ‬لا‮ ‬يكون الشَّعر هو الذي‮ ‬يلفت النظر أو‮ ‬يشد الانتباه،‮ ‬ووضع تسريحة موحدة للشعر،‮ ‬يصعّب قليلاً‮ ‬العمل،‮ ‬وغالباً‮ ‬ما نرى عارضات الأزياء قبل جلسة التصوير بفترة،‮ ‬لكي‮ ‬أعرف أشكال وجوههن،‮ ‬وأحاول من خلال الفكرة المطلوبة أن أقدم ما‮ ‬يليق بهن‮«. ‬ولفت إلى أن الخطأ الأساسي‮ ‬الذي‮ ‬قد‮ ‬يقع فيه بعض مصممي‮ ‬الأزياء هو اختيار تسريحة واحدة لجميع العارضات،‮ ‬إذ‮ ‬يصعب أن تليق التسريحة الموحدة بجميع الوجوه،‮ ‬كما أن نوعية الشعر تختلف،‮ ‬وبالتالي‮ ‬أحياناً‮ ‬يضطر المصفف إلى إجراء تعديلات في‮ ‬النهاية،‮ ‬لأن شكل الوجه وكذلك شكل العين والحاجب‮ ‬يلعبان دوراً‮ ‬في‮ ‬اختيار التسريحة أو مناسبتها للمرأة‮.
 ‬
وذكرت خبيرة التجميل ليندا خليفة‮   ‬أنها حرصت في‮ ‬جلسات التصوير على أن‮ ‬يكون الماكياج خفيفاً،‮ ‬ولكن مع لمعة،‮ ‬مشيرة إلى أن خلفية تصوير مجموعة زيدان هي‮ ‬برج خليفة الذي‮ ‬هو أساساً‮ ‬مرآة،‮ ‬ولذا،‮ ‬حرصت على أن‮ ‬يكون هناك تناسق بين الماكياج والخلفية‮. ‬

وقالت‮ »‬في‮ ‬جلسات التصوير الخاصة بالأزياء،‮ ‬نحرص على أن نجعل ماكياج العارضات متشابهاً‮ ‬كثيراً،‮ ‬لكي‮ ‬لا‮ ‬يأخذ الحضور ويركزوا على الماكياج فحسب‮«. ‬ولفتت إلى أن الماكياج في‮ ‬أثناء جلسة التصوير‮ ‬يحتاج إلى التعديل المستمر،‮ ‬ولذا،‮ ‬لا تنصح النساء بالمقارنة بين ما‮ ‬يضعنه من زينة وماكياج التصوير،‮ ‬لأن الأخير مختلف تماماً‮. ‬

وأفادت بأن أبرز صعوبات ماكياج التصوير تكمن في‮ ‬كريم الأساس،‮ ‬كون بشرة العارضة قد تعاني‮ ‬بعض العيوب،‮ ‬وبالتالي،‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون كريم الأساس خفيفاً،‮ ‬لأن الإضاءة قوية،‮ ‬وينبغي‮ ‬ألا تبرز الماكياج بشكل واضح،‮ ‬معتبرة أن اختيار الكريم الأساس مهم جداً،‮ ‬ففي‮ ‬أحيان كثيرة،‮ ‬تكون البشرة جافة،‮ ‬وتمتص كريم الأساس بسرعة ويختفي،‮ ‬أما التنسيق بالألوان فهو ضروري،‮ ‬حيث في‮ ‬الأيام العادية‮ ‬يمكن أن نمزج بالألوان حتى المتناقضة،‮ ‬بينما في‮ ‬التصوير‮ ‬يجب أن تكون الألوان من النمط نفسه‮«.‬

تمرينات

أنهت المصممة‮  ‬اللبنانية ناريمان زيدان دراسة الأزياء في‮ ‬إيطاليا،‮ ‬وخضعت لتمرينات في‮ ‬دور أزياء كثيرة في‮ ‬لبنان،‮ ‬ثم بدأت مشوارها المهني‮ ‬في‮ ‬الإمارات‮. ‬وترى أن المصمم الناجح هو القادر على أن‮ ‬يكون ماهراً‮ ‬في‮ ‬الرسم،‮ ‬وكذلك التنفيذ،‮ ‬لأن كثيرين ماهرون في‮ ‬التصميم،‮ ‬ويقدمون رسومات مبهرة،‮ ‬وعند التنفيذ‮ ‬يتضح أن ابتكاراتهم‮  ‬لا‮ ‬يمكن أن تنفذ بالطريقة نفسها التي‮ ‬رسمت بها‮. ‬

وتعتبر أن جلسات التصوير تحكي‮ ‬عن المصمم وتوضح أعماله،‮ ‬أكثر من العروض التي‮ ‬تكون على المنصة،‮ ‬لأن العروض لا تعطي‮ ‬كل تصميم حقه بقدر الصور‮.‬

طباعة