تشكيليات يستوحين أعمالهن من «مستقبل البيئة»

فنانات في «المرأة والفنون» عرضن رؤيتهن عن «البيئة والمستقبل».            من المصدر

قالت فنانات تشكيليات إنهن يستوحين كثيراً من أعمالهن من البيئة من حولهن، معتبرات أن بعض أعمالهن تحاول دق أجراس الخطر للتنبيه إلى ما تعانيه البيئة. وأضافت الفنانات خلال حفل ورشة عمل «البيئة والمستقبل» الذي أقيم، أخيراً، على هامش فعاليات معرض المرأة والفنون العالمي 2010 في نادي سيدات الشارقة؛ أن «للتغيرات البيئية أثراً كبيراً على المستوى العالمي، ويجب طرحه موضوعاً يعاني منه الجميع».

وأكدت الفنانة السودانية المشاركة في معرض المرأة والفنون سليمى عثمان بابكر تأثير البيئة الكبير من حولها في أعمالها، مضيفة «أستوحي من البيئة إلهاماتي، إذ هي التي تخطط مجرى أفكاري الفنية، وفي الختام ينعكس بشكل واضح في نتاجي الفني، وبات واضحاً في أعمالي خصوصاً التي رسمت فيها مجموعة من نساء دارفور وهن يمارسن نشاط الطبخ اليومي».

وقالت التشكيلية الكويتية سهيلة حسين النجدي، خلال الحفل الذي جمع فنانات مشاركات في المعرض بإعلاميين ان «البيئة معرّضة للتلوث باستمرار، والتلوث ليس فقط مضراً بالطبيعة إنما آثارة ممتدة إلى العنصر البشري»، مشيرة إلى تناولها موضوعات تختص بالعلاقات الإنسانية ما بين المرأة والرجل، وما ينتج عنها من حياة سعيدة إذا كان التوافق والحب والاحترام هو أساس بناء البيئة الحياتية بينهما.

أما التشكيلية الإماراتية خلود الجابري، فأشارت إلى أنها عبرت عن تصورها لمستقبل البيئة في لوحاتها المشاركة في المعرض بحضور فاكهة الرمان، وكيف أنها المحور الأساسي في عدد كبير من أعمالها، معتبرة أن السبب يكمن في مظهر الرمان الجميل الصلب وأحمر اللون من الخارج، وأيضا ناصع اللون وخلاب المظهر من الداخل، مطالبة بالإكثار من زراعته وتلوين البيئة بفاكهته الجميلة.

وأكدت مديرة الإعلام والإعلان في نادي سيدات الشارقة بدرية عبدالله آل علي، أهمية وجود مثل هذه الأمسية التفاعلية لفتح باب النقاش مع الموضوع المطروح وتباحث القضية التي باتت تهدد العالم، مضيفة «أردنا أن تكون هناك حلقة وصل مباشرة بيننا وبين الصحافيين والإعلاميين والفنانات المشاركات في المعرض، وألا يقتصر المعرض على عرض اللوحات الفنية فقط، إنما أن يرافق المعرض عدد من ورش العمل التي تثري الحدث وتجعل الفنانات يتفاعلن مع القضايا المطروحة وأن يعبرن عن وجهة نظرهن».

ولفتت التنفيذية الإعلامية في نادي سيدات الشارقة سعاد سليم، إلى أهمية شعار «البيئة والمستقبل» الذي تبناه معرض المرأة والفنون في الشارقة، مضيفة «من خلال ذلك الشعار أردنا أن تتفاعل الفنانات مع بعضهن بعضاً، وأن يناقشن قضايا تمس بلادهن، فموضوع البيئة يعاني منه العالم أجمع».

يذكر أن معرض المرأة والفنون الذي يعرض أعمال 22 فنانة من 19 دولة، منهن أربع فنانات إماراتيات، سيستمر حتى 20 من الشهر المقبل في متحف الشارقة للفنون.

طباعة