«طرد» 10 آلاف حمامة من ساحة تايلاندية

السلطات التايلاندية تعتزم نقل الحمام إلى منطقة تابعة للجيش. أرشيفية

ذكر مسؤولون تايلانديون، أمس، أن السلطات في بانكوك تعتزم إبعاد آلاف من طيور الحمام من حديقة سانام لوانغ في المدينة، في مسعى يرمي إلى تجميل الموقع التاريخي. فاعتباراً من أول الشهر المقبل، سيشرع مسؤولو إدارة العاصمة في بانكوك في ملاحقة نحو 10 آلاف من طيور الحمام التي ترتاد الساحة، ونقلها إلى منطقة تابعة للجيش، تقع على بعد نحو 100 كيلو متر غرب بانكوك، بالقرب من الحدود بين تايلاند وميانمار.

وقال مدير إدارة الأشغال العامة في العاصمة، تشومفوي سامباوبول، «لن نؤذي الطيور»، لكنه أقر بأنه ليس مقتنعاً بأن عملية نقل الحمام ستنجح.

وأضاف «من واقع خبرتي، نعلم أنه عندما تنقل الحمام فإن نحو 80 إلى 90٪ منها سيعود مرة أخرى. والحل الأفضل هو إيجاد وسيلة تكفل الحد من تكاثره».وتأتي عملية نقل الحمام في إطار خطط ترميم الحديقة.

ولا تزال أرض الحديقة تستخدم في إقامة المراسم الملكية، مثل الجنازات وطقوس الحرث السنوية، ولكن، يشيع استخدامها بصورة أكبر في عقد المؤتمرات الجماهيرية المناهضة للحكومة في بانكوك.

طباعة