قمة للحفاظ على «مثلث المرجان»

مثلث المرجان يغطي 5.7 ملايين كيلومتر مربع من المحيط الهادي. أرشيفية

اجتمع ممثلون حكوميون ورجال أعمال كبار في دول آسيا والمحيط الهادي في الفلبين، أمس، لبحث سبل المحافظة على «مثلث المرجان»، أبرز بيئة بحرية متنوعة في العالم. وتهدف القمة التي تعقد على مدار يومين بشأن مثلث المرجان في مانيلا إلى التعرف على فرص تحقيق مزيد من النمو المستدام في المنطقة المعروفة أيضاً باسم «أمازون البحار». ويغطي مثلث المرجان 5.7 ملايين كيلومتر مربع من المحيط الهادي في المنطقة، ما بين إندونيسيا وماليزيا وبابوا غينيا الجديدة والفلبين وجزر سولومون وتيمور الشرقية. وأعلن وزير الزراعة الفلبيني، أرثور ياب، أن القمة ستفسح المجال أمام مسؤولين حكوميين ورجال أعمال لبحث أفضل السبل لإحداث نمو مستدام في المنطقة. وقال «القمة ستكون بمثابة منصة تعاون بين الحكومات وقطاع الأعمال، وستقدم أفكاراً للحكومة بشأن كيفية تقديم حوافز لأفضل الممارسات».

طباعة