عائد من الموت في تبوك

العائد من الموت اسم جديد أطلقه أصدقاء وأقارب السعودي أنور العسيري الذي دخل إلى المستشفى للعلاج من الإرهاق والأرق، فأعلنت وفاته بعد أن دخل في غيبوبة، قبل أن يستيقظ مدهشاً الحضور.

وبين الناطق الإعلامي في مستشفى الملك عبدالعزيز في تبوك أن حالة العسيري تعتبر الثانية في تاريخ المستشفى.

من جانبه، قال العسيري «بعد 26 دقيقة أفقت من الغيبوبة وتفاجأت بأن المسؤولين في المستشفى استدعوا أقاربي وحكموا عليّ بالوفاة».

وأخذ العسيري عهداً على نفسه بألا يعود إلى التدخين، مشيراً إلى أن ما حدث له كان بسبب تدخينه الشره، مضيفاً «الحمد لله الذي أرجعني إلى أطفالي وسأهتم بصحتي من اليوم فصاعداً».

طباعة