أين تذهب نهاية الأسبوع

«دكاكين». تصوير: تشاندرا بالان

«دكاكين»

تعد «دكاكين» جزءا من مراكز «أسواق» التي خصصته بهدف إتاحة الفرصة للمواطنين لعرض منتجاتهم التراثية في الأسواق، ما يجعلها المقصد المثالي لنهاية الأسبوع، للتبضع وشراء المنتجات التقليدية والتراثية، أو من خلال زيارة المكان والتجول في أركانه وعبر تصميماته التراثية التي تعرض في زواياها وأرجائها أحلام تحولت إلى واقع عبر مشروعات تجارية وطنية محلية الصنع، تعين على توفير فرص العمل لأبناء الدولة، بينما يعد عامل جذب للعديد من الزوار لاحتوائه على معظم المنتجات المحلية تحت سقف واحد، وتصميمه المعتمد على فكرة الأسواق القديمة ذات الطابع التراثي.

وتتنوع المنتجات المتوافرة في «دكاكين» بين العطور والأثواب التقليدية والأقمشة والإكسوارات التقليدية وقطع الديكور التقليدية القديمة ذات التصميم المعتق، إضافة إلى متاجر الهدايا وتغليفها والمجوهرات، حيث يضم المكان نحو 30 محلا تجاريا يمتلكه ويديره إماراتيون . ويمكن اعتبار «دكاكين» أحد المقاصد التي يمكن أن تعزز دور السياحة والتعريف بالتراث الإماراتي للسياح المهتمين بالتعرف إلى تراث الإمارات وعادات وتقاليد الدولة.

وتهدف أسواق من هذه التجربة إلى استقطاب الباعة المحليين والأسر المنتجة لتطوير أعمالها ودخول عالم تجارة التجزئة.

وتعطي أسواق الأولوية في هذه الدكاكين لرواد الأعمال من أبناء الإمارات، بالإضافة إلى رواد الأعمال الأعضاء في برنامج حمدان بن محمد لدعم مشاريع الشباب، التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وأبناء منطقة المزهر والمناطق الأخرى التي يقام فيها هذا النموذج.

«فراتيلا لا بوفالا»

يعد مطعم «فراتيلا لا بوفالا» أحد أحدث المطاعم الإيطالية التي افتتحت فرعها الأول أخيرا في دبي، وتحديدا في «العربي سنتر» في مردف، ويحرص مؤسس المطعم غيبي ماروتا على الحفاظ على إرث المطبخ النابولي من خلال ما يقدمه من أطعمة، ما جعله يشتهر بمهارته على الابتكار والثقيف في الوقت ذاته.

وتتميز قائمة الطعام لدى «فراتيلا لا بوفالا» بتخصصها في تقديم أنواع البيتزا الأصيلة من نابولي وأطباق لحم البقر والأجبان، وهي فكرة تقديم أطعمة المطبخ التقليدي في مزارع نابولي التي بدأت في إيطاليا في ،2002 واستطاع من خلالها ماروتا افتتاح 20 موقعا في إيطاليا وحول العالم، وهو ما يميز المطعم عن معظم المطاعم الإيطالية الأخرى، والتي تقدم الرائج والتجاري من الأطعمة التي تحمل أسماء إيطالية، ونكهات مختلطة بعيدة عن نسختها الأصلية، بينما توصف الوجبات في «فراتيلا لا بوفالا» بأنها أشبه بالوجبات المنزلية في نابولي، سواء في الوصفات، أو المقادير، وطريقة التحضير.

وحرصا على تقديم البيتزا بطريقتها الإيطالية القديمة، وتحديدا على الطريقة النابولية التي تعتبر الطريقة الأولى في العالم، حيث افتتح أول متجر بيتزا في العالم في نابولي في ،1830 ولايزال مفتوحا، والتي تحتاج إلى تقنيات ومعدات خاصة لصنعها تعود إلى ما قبل عصر النهضة، ما يعني الاعتماد على منصة رخامية لإعداد العجين، ورفوف ترص عليها المقادير، وفرن من الطابوق، وطريقة الإعداد التي يقوم بها شخص متخصص ومدرب، بينما يمكن لزوار المطعم التمتع بمشاهدة طريقة صنع البيتزا التقليدية الأصيلة من مكان جلوسهم.

«شوغر دادي»

بعد النجاح الذي ناله مخبز ومقهى «شوغر دادي» المتخصص ببيع «كوب كيك» أو كيك الأكواب، إضافة إلى أنواع أخرى من الكيك والبسكويت الواقع في مركز «ذي فيليدج»، في شارع جميرا في دبي، افتتح المخبز فرعه الجديد في الكشك الأول بالقرب من المطاعم على شاطئ الكورنيش في أبوظبي، موسعا بذلك نطاق أعماله ومقدما تجربة فريدة لأنواع كيك الأكواب استطاع أن يحولها إلى موضة جديدة، بالتصاميم المبتكرة والألوان والطرق التي تصنع بها، والتي تجعل تناولها واحدة من المتع التي يمكن أن تعيد المرء إلى مرحلة الطفولة، ببساطتها ونكهاتها المتنوعة وألوانها المرحة، وقدرتها على تحويل الفكرة إلى متعة تكمن في بساطة الفكرة ولذتها.

ويقدم «شوغر دادي» أكثر من 20 نكهة لأنواع كيك الأكواب يوميا، إضافة إلى تميز هذه الأنواع بأسماء مميزة وعصرية، تعكس أسلوب المخبز العصري، وبأسماء مثل «28 جزرة» و«أشقر مصطنع» و«شقية بطبيعتها» و«الباحث عن الذهب»، و«لا تقبل نتيلا»، إضافة إلى أنواع أخذت شهرتها الواسعة بنكهتها المعروفة، مثل «المخمل الأحمر»، يمكن أن تتحول كل قضمة إلى متعة خيالية تقدم لصاحبها رحلة إلى تجربة كل اسم، وهي الأنواع التي تصنع يوميا بالكامل من دون إضافة أي مقادير غير طازجة أو مصنعة يوميا، بينما تتزين يوميا بكريمة السكر الملونة التي يقوم بتصميمها طباخو حلويات متخصصون، ما يجعل «شوغر دادي» أحد أفضل وأشهر مخابز الحلويات الأميركية في الدول

طباعة