إتلاف 400 ألف قرص مضغوط مزيف

استخدمت السلطات الكمبودية جرافة لسحق 400 ألف قرص كمبيوتر مضغوط، في إجراءات صارمة ضد القرصنة. وقاد شرطي الجرافة التي سار بها فوق كومة أقراص مزيفة كدست على طريق خارج وات بنوم، أشهر معبد بوذي في العاصمة. وذكرت صحيفة «كمبوديا ديلي» أن الأقراص كانت نسخا مقرصنة من أفلام وموسيقى محلية وأفلام جنسية أجنبية، تمت مصادرة أغلبها من متاجر منتشرة في بنوم بنه وحولها.

ونقلت عن وكيل وزارة الثقافة كونغ كانتارا قوله إن «السلطات عززت من جهودها لمكافحة القرصنة على الملكية الفكرية»، وأضاف «دمرنا خلال عام 2008 نحو 100 ألف من الاقراص المدمجة، لكننا العام الماضي تعاونا عن كثب مع وزارة الداخلية، لمداهمة كل موقع يستخدم في عمليات القرصنة تلك، ولم نعتقل متهمين، لكننا قمنا بتغريمهم بموجب قانون حقوق الطبع والنشر، لأنهم قاموا بعمليات قرصنة على الأسطوانات المدمجة من مالكيها الشرعيين».

ويقضي القانون الكمبودي بتغريم باعة الأسطوانات المزيفة نحو دولارين عن كل أسطوانة في حال ضبطها، وقالت السلطات إنها تعتزم تعزيز إجراءاتها الصارمة في هذا الشأن في أنحاء البلاد.

طباعة