ممارسة الرياضة بأقدام حافية.. أفضل

كشفت دراسة أميركية حديثة أن الأحذية الرياضية الحديثة قد تكون أكثر ضرراً على المفاصل من ممارسة الرياضة بأقدام حافية. وطلب باحثون من جامعة فيرجينيا من 68 من الرياضيين الأصحاء التريض على جهاز المشي والجري بالحذاء، ومرة أخرى من دونه.

وخلص الخبراء إلى أن التدريب بالحذاء تسبب في تحميل شديد على الركبة ومفصل القدم ومنطقة الحوض، بشكل أكبر من التريض من دون حذاء. وأوضحوا أن الضغط على المفاصل في أثناء التريض مع ارتداء الحذاء الرياضي كان أكبر على المفصل من ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع. ومن المقرر نشر نتائج الدراسة في مجلة «زيه جورنال أوف إنجري فونكشن آند ريهابيتاشن» المتخصصة في الطب الرياضي. ويزيد الضغط على منطقة الحوض في أثناء ممارسة الجري على الممشاة، مع ارتداء الحذاء، بنسبة 54٪ في المتوسط، مقارنة باستخدام الجهاز بأقدام حافية، في حين تقدر زيادة نسبة الضغط على الركبة مع ارتداء الحذاء ما بين 36 و38٪.

 أما القدم فتكتسب التوازن المطلوب مع ارتداء الحذاء. ورجح الباحثون أن يكون سبب التأثيرات السلبية للأحذية الرياضية على المفاصل هو ارتفاع كعب الحذاء عن الأرض، والمادة الواقية تحت القدم التي تعد من السمات المميزة للأحذية الرياضية الحديثة. وطالب الخبراء بتطوير أحذية رياضية جديدة تحدث التوازن المطلوب للقدم، لكن، من دون الإثقال على المفاصل.

طباعة