عارضة حسناء متحدثة باسم «المستشارية الألمانية»

يبدو أن «رياحا منعشة» ستهب على دار المستشارية الألمانية في برلين مع الحكومة الألمانية الجديدة، التي وصلت إلى مقاليد الحكم الخريف الماضي.

فقد اختار وزير شؤون المستشارية الجديد رونالد بوفالا (50 عاما)، المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، عارضة سابقة حسناء لدخول دار المستشارية وشغل منصب المتحدثة باسمه. وتدعى المتحدثة الجديدة كارينا دورن (29 عاما)، وسبق أن فازت في مسابقة مهمة للعارضات عام ،2002 بعد منافسة شديدة مع أكثر من 4000 عارضة حسناء. ونشرت صحيفة «بيلد آم زونتاج» الألمانية، أمس، تقريرا حول الضيفة الجديدة في دار المستشارية، ذكرت فيه أن دورن كانت تستفيد من النقود التي تكسبها من عملها عارضة لتمويل دراستها للسياسة في جامعة هوهنهايم. وشغلت دورن قبل ذلك منصب نائبة المتحدث باسم المجموعة البرلمانية المحلية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.
طباعة