احتيال عبر الإنترنت

توخي الحذر ضروري للتعامل مع الرسائل الإلكترونية. أرشيفية

يحذر خبراء الكمبيوتر مستخدمي خدمات البريد الإلكتروني من مغبة السقوط ضحية لعمليات الاحتيال، التي تتم بواسطة الرسائل الإلكترونية. وعلى الرغم من أن برامج مرشحات البريد الإلكتروني أصبحت أكثر كفاءة في اقتناص الرسائل غير المرغوب فيها والتخلص منها، إلا أن عمليات الاحتيال عبر الانترنت مازالت تجرى على قدم وساق.

ويقول الخبراء إن الضحايا يمكن أن يسقطوا ضحية لعمليات الاحتيال عبر الانترنت، عن طريق تلقي رسائل إلكترونية تطلب منهم الكشف عن معلومات شخصية أو تحويل مبالغ معينة إلى جهات غير معروفة. ومهما كانت الرسالة تبدو شرعية، يتعين على كل مستخدم أن يتوخى الحذر عندما يجد نفسه بصدد رسالة تطلب منه الكشف عن معلومات شخصية.
طباعة