اكتشاف 85 كوكباً خارج المجموعة الشمسية في 2009

اكتشف 85 كوكباً خارج النظام الشمسي خلال العام الماضي، واحد منها على الأقل له طبيعة صخرية كالأرض، ما ينعش الآمال في إيجاد شكل من أشكال الحياة خارج الأرض، لاسيما أن عدداً كبيراً من الاجناس الحية معرض للانقراض على الأرض حتى قبل اكتشافه. وكانت الأمم المتحدة اعلنت العام 2010 «سنة التنوع البيئي» بعد تكريس سنة 2009 لعلم الفضاء،والانسانية جمعاء مدعوة خلال العام الجاري للمحافظة على الاجناس الحية على الأرض.

ويعزز التنوع الكبير للحياة على الأرض وقدرتها العالية على التكيف، الآمال في إيجاد الحياة خارج الأرض على ما يفيد علماء الفلك. ويقول العالم مارك أوليفيه من معهد فيزياء الكواكب الفضائية، إنه «يمكن إيجاد الحياة حيثما وجد الماء، حيث يمكن للكائنات التكيف، سواء كان ذلك في قعر المحيطات أم في البحيرات البركانية العالية الحموضة، وحتى في البحيرات والبحار الأشد ملوحة»، كما أنه اكتشف بكتيريا مقاومة للإشعاعات في «قلب المحطات النووية».

طباعة