حظر استيراد ألعاب الأطفال «المسرطنة»

أعلنت وزيرة حماية شؤون المستهلكين الألمانية إلزه أيجنر، عزمها حظر استيراد ألعاب الأطفال المصنعة من مواد مسرطنة.

وقالت أيجنر في تصريحات لصحيفة «راينيشه بوست» الألمانية أمس، إن الحكومة الألمانية ستضع تقييماً محليا خاصاً بألعاب الأطفال المستوردة من دول خارج الاتحاد الأوروبي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه يمكن بناءً على هذا التقييم حظر واردات معينة.

ونصحت الوزيرة قبل فترة الاحتفال بأعياد الميلاد (الكريسماس) بالتأكد من وجود علامة «جي.إس» على ألعاب الأطفال قبل شرائها، والتي توضع على المنتجات التي تم فحص جودتها وسلامتها في ألمانيا.

يشار إلى أن نحو 65٪ من منتجات الألعاب في الاتحاد الأوروبي تأتي من الصين.

طباعة